ثقافة النثر والقصيد

مُؤذِنُ الرّسُولِ (صلى الله عليه وسلم)

شعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض*

آن للحق أن يسود الضـــــــــــــــــــــــــــلالا
وتقول السماءُ فيها المقــــــــــــــــــــــــــــــالا !
تمنح الروح عالماً مِنْ معانيهــــــــــــــــــــا
عظيماً ! في أُفقها يتعالـــــــــــــــــــــــــــى
وتهادى الزمان ! تسمو الأمانـــــــــــــــــي!
تتهادى ! على الوجود هــــــــــــــــــــــــــلالا
نورتْ في البقاع كل النواحــــــــــــــــــــــي
سحرتْ هذه البقاع الخيــــــــــــــــــــــــــــالا
******
كان للأرض نفرة من بنيهـــــــــــــــــــــا
كان فيها السؤال يحدو الســــــــــــــــــــؤالا
لوّنَ الوهمُ في الوجود الليالــــــــــــــــــي
وتراءى هنا !! وأرخى الوصـــــــــــــــــــالا
ومشى الخوف يملأ الخوفَ خوفـــــــــــــــاً
وينادي به ! ويرمي النبـــــــــــــــــــالا

والقلوب التي تقوتُ لتحيــــــــــــــــــــــا
باعت الروحَ والصدى والمجــــــــــــــــــالا
******
هملج الشر فوق كل النـــــــــــــــواحي
وأضاعت هذي النفـــــوس الــــــــــــدلالا
وأشاحت بوجهها في الفيافـــــــــــــــــي
تَعْلكُ الوهمَ والمدى والمِـــــــــــــــــــــــلالا

وتعب الردى ! وتردي عقـــــــــــــــــولا
سافرات هنا !! وترمي الحبـــــــــــــــــالا
فغدا الحسنُ في رباها قبيحـــــــــــــــا
وغدا القبحُ في يديها الجمــــــــــــــــــــالا !!
*****
وأتى الحق ! يمنح الأرض نــــــــــوراً
عامراً في السماء ! يهدي الكمــــــــــــــــالا
والرسول الكريم وجه حيـــــــــــــاة
تبعث الخير يمنةً وشمـــــــــــــــــــــــالا

وتبث الوجود عزماً وحزمـــــــــــــــاً
وحناناً ورقـــــــةً ونــــــــــــــــــــــــوالا
وشعوراً من الجنان المصفـــــــــــــــــى
وجمالاً معطــــــــــراً وجــــــــــــــــــــلالا
******
ضاقت الأرض بالنداء الموشـــــــــــــى
هدّجَتْ ظلمةُ الظلام الفِعـــــــــــــــــــالا
فأقدح العزم يا بلال ! وحيــــــــــــــي
وقدةَ الروح ! ثم صب الــــــــــــــــــزلالا
وأمنح الروح عالماً من معانيهــــــــــــا
رشيداً !! في أفقها يتـــــــــــــــــــــــــلالا
يا بلال الإسلام كل النواحـــــــــــــــي
تشتكي القحط ! فأروها يا بــــــــــــــــــــــلالا !!
******

شعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض ــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق