ثقافة المقال

الووشو كــونج فــو ( 9 )

فوزى عبد الفتاح*

فى مقالنا السابق وكان الحديث عن قتال الشوارع والذى اصبح موضة ورغبة ملحة فى وسط الشباب معتقدين ان ذلك منتهى الرياضة والتى تمكنه من الدفاع عن نفسه او تحقيق رغبة السيطرة والقهر للغير وهذا خطأ كبير فإن لفظ قتال شوارع يوحى بمعانى كثيرة ليست من الأخلاق فى شئ … ومن مشاهداتى لكثير من المعارك فى الشوارع خاصة فى المناطق الشعبية .. وبعد ا نتشار كل هذه الرياضات خاصة الحديث منها وما يطلق عليه هذا اللفظ قتال مختلط أو قتال شوارع بغض النظر عن المسمى ..فإنى حقيقة لم أجد ولم الاحظ أى حركة من المتعاركين تدل على انه يعرف شئ عن فنيات او تكتيكات رياضية أو حتى حركاته اثناء ذلك تدل على انه حتى شاهد ذلك فى افلام … لماذا و المتعاركين غالبا هم شباب ولا يخفى عن الشباب هذه الرياضات وهم من يسعون لتعلمها وهم الشغوفون بها ومن اجلهم ظهرت مثل هذه المدارس ……….
ورغم أن الأحياء الشعبية مليئة بالجيمات ومراكز الشباب التى يتم فيها تدريب مثل هذه الرياضات فإن ما أراه من عراك فى الشوارع ليس سوى غوغائية وعشوائية فى الحركات وهرجلة فضلا عن التراشق بالألفاظ االنابية. يرجع ذلك إلى قدوتهم وهو المدرب وما يتم تعليمه لهم انه مجرد كيفية تقوية عضلات وتقنيات مختلفة لأستخدامها فى اذى الغير وقهره أو لإستعراض قوة هذا وإلا كان لابد أن يظهر شئ من هذه المهارات فى وقتها أثناء العراك فى الشوارع كما يرجع ذلك أيضا إلى عدم وجود اصول لهذه الرياضات فهى عبارة عن خلط لفنيات من عدة رياضات ودمجها بلا ترتيب ليمتلك اللاعب مهارات السيطرة والركل واللكم فقط .. وهذا هو الفرق بينها وبين الرياضة المتخصصة والتى يكون فيها اللاعب من بدايته فى ممارستها مدركا لما يمارسه سواء كان ملاكمة او مصارعة او كاراتيه او كونج فو أو تايكوندو وغيره من الفنون ذات الأصول والقواعد لذا مثل هذا اللاعب المدرك لما يمارسه والواعى لأصوله وتقنياته قليلا ما يتعارك لما يتميز به من هدوء نفس وثقة وأخلاق تجنبه الكثيرا من ذلك ولكن إذا ما تعرض لموقف يضطر للدفاع عن نفسه تكون تحركاته تلقائية مرتبة ويكون مسيطرا على جسده فى دفاعه وهجومه لأنه ببساطه لا يعرف سوى النظام فى الحركة والترتيب الذى تدرب عليه فى الرياضات المتخصصة التى يمارسها
وهذا الترتيب والتنظيم يأتى من ما يسمى فى الكاراتيه ( كاتا ) وفى الكونج فو ( تاولو ) وهى مجموعة الحركات أو الأساليب كما نسميها فى الووشو كونج فو التى يؤديها اللاعب أداء فرديا فى الملعب بعدد معين وخطوات وأوضاع قدمين وحركات ايدى معينة وليست عشوائية وهى كلها هجوم ودفاع يتخيل فيه الللاعب خصم او أكثر يؤدى معه هذا الأسلوب … ذلك ما يؤدى لتعليم اللاعب الترتيب والتنظيم زهنيا وجسديا خاصة ان يكون ملما بمعنى التحركات التى يؤديها داخل الأسلوب كل حسب نوعه وفى الووشوكونج فو العديد من الأساليب والأشكال القوية والشيقة التى سوف نتحدث عنها بعد حديثنا عن ساندا وفنياتها الدفاعية والهجومية .
وقد تعلمنا فى مقالاتنا السابقة بعض اللكمات الأساسية فى ساندا نستكملها بلكمة ظهر القبضة واللكمة والمجدافية

اولا : لكمة ظهر القبضة
فى الشكلين السابقين اللكم بظهر القبضة وهى تلك اللكمة التى يتم توجيهها بظهر القبضة من موقع وضعها من وضع الأستعداد المشار اليه سابقا بشكل نصف دائرى للخارج تجاه رأس الخصم
ولها عدة اوضاع من وضع الإستعداد الثابت أو أثناء حركة القدمين والخصر وايضا الدوران الكامل بكامل الجسم مع تقاطع الساقين وايضا مع التقدم والتقهقر وسيتم توضيح ذلك فى تكتيكات الهجوم والدفاع مع خطوات القدمين التى لها عدة اشكال .

ثانيا : اللكمة المجدافية
واطلق عليها هذه التسمية لأنها تشبه التجديف او وضع السباحة وفيها تمتد الذراع بكاملها والضرب يكون بجانب القبضة من جهة اصبع الإبهام واليد مفتوحة كما بالشكل
وكيفية أدائها من وضع الأستعداد هى كثيرا تشبه اللكمة الخطافية فى وضع القدمين ولكن مع فرد كامل الذراع وتوجه غالبا تجاه منطقة الخصر مع انحناء فى الركبتين والدوران بالجزع لإعطاء القوة للذراع

نعود وأوجه نصيحة مختصرة للمدربين وخاصة الذين فى بداية مشوار التدريب الإحترافى واقول لهم إن التدريب تكليف وليس تشريف فإذا وضعت نفسك برغبتك موضع المدرب فاعلم انك قد حملت نفسك مسؤولية يجب ان تقوم بها مسؤولية أدبية أولا ومسؤولية فنية ثانيا

والمسؤولية الأدبية هى الأهم فأنت مسؤول عن من تعلمهم لأنك قدوة فهل تحب ان تكون قدوة سيئة أم حسنة لذا فيجب على المدرب ان يتمتع بالخلق القويم والحكمة والسلوك الحسن لأن اللاعب وخاصة الصغير السن ينظر للمدرب على أنه قدوته فيقلده فى كل شئ حركاته وسكناته لذا فيجب عليك عزيزى المدرب أن تعى خطورة مسؤولية التدريب لأن اللاعب ماهو إلا صورة منك فاحرص على ان تكون صورتك حسنة. وسوف نتحدث ان شاء الله عن مهارات التدريب للمدربين فى حينه
أما المسؤولية الفنية فهى مهاراتك والتى يجب صقلها دائما بالتدريب والتعليم والمعرفة عن رياضتك وسوف تزداد كلما أدركت أن فوق كل ذى علم عليم …

*معلم الووشو كونج فو / فوزى عبد الفتاح

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق