ثقافة النثر والقصيد

لا تكن مغلوبا!

بقلم: ناظم حكمت (1902-1963)، كتبها سنة 1914.
الترجمة من التركية: محمد وليد قرين*

الجميع يحب الغالبين
ويكره المغلوبين
سواء أمحقًّا كان المغلوب أم مخطأ
فالجميع يكرهه على كل حال
لهذا يا ابن وطني
لا تكن أبدا مغلوبًا
تقدّم تقدّم تعدّ الجبل واجتز البحر
لا تلتفت أبدا إلى الوراء
فطريق المغلوبين هي المؤخّرة
افهم هذا يا صاحبي
الموت خير للمغلوبين
لهذا يا ابن وطني
لا تكن أبدا مغلوبًا

* قاص وأستاذ في الترجمة بجامعة الجزائر

بصورة لناظم حكمت في سن المراهقة

عنوان النص في اللغة المصدر: اولما مغلوب! Olma Mağlup!
ملاحظة المترجم: كتب الشاعر التركي ناظم حكمت (المولود سنة 1902) هذه القصيدة في سن الـ12 وهي جزء من النصوص الشعرية التي لم تنشر خلال حياته. جمعتها دار النشر التركية Yapı Kredi Yayınları وأصدرتها سنة 2002 في مئوية ميلاد الشاعر. بدأ ناظم حكمت يؤلف القصائد وهو في الـ11 من عمره وتميّزت قصائده الأولى (المؤلفة في فترة المراهقة) بالحماس الوطني وتمجيد تاريخ الشعب التركي الذي ينتمي ناظم إليه، في سياق تاريخي وسياسي اقتصادي سادت فيه الانهزامية والغزو الثقافي الغربي داخل تركيا العثمانية وتحقير العديد من الأتراك لثقافتهم ولغتهم وعاداتهم وشعورهم بعقدة النقص تجاه الأوروبي الغربي (بالخصوص تجاه الألماني والانجليزي والفرنسي). تمثل إذن هذه القصيدة نموذجا عن نشأة الوعي الوطني في نفس الطفل ناظم حكمت.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق