ثقافة النثر والقصيد

المِفتـــــاح

د. فاروق مواسي

إهداء إلى الفنان سليم ضو بعد مشاهدتي – ” مفاتيح”

***

مِفتاح الدار

يَرسم خارطة الحب إلى الأسرار

يرسم لوحه

من أحلام تحلُم

لتناغي الأطفال

وهو الباقي للجسد المغمور

ويشعُّ بحزن أو قهر أو إيمان

يتعلق مفتاح الدار

بالصبر الماثل بالشوق الهدّار

من أودعه بمكان مأمون

هذا المفتون؟ !

المفتاح

يعرف سكرته

حتى لو صدئت سيعالجها

حتى لو فُُقدت يبحث عنها

حتى لو حزنت سيعانقها

ليزيل القهر، يزيلَ اللوعة والأحزان

مفتاح القلب إلى درب الإيمان

مفتاح الموسيقا في عزف الأنغام

ولسان يتحدث عن ظلم الظلاّم

هذا المفتاح

أدمن منتظرًا شرب الكأس المره

والقهوة مره

أدلج بالليل وأوغل

وأفاق

قبل طلوع نهار

دق على باب تلو الباب

قال : أنا المفتاح أنا المفتاح

والمفتاح غدا يُكتب في الصفحة

حتى يقرأ من يدعوه إلى

أغنية بين الأطلال

ليغنيَها أو يفديَهـــا

أو يرقص في إيقاع الوجد

وترافقه قيثارة

داعبها بدلال

المفتاح

مسحوا دمعته كل صباح

لمسوا وجعًا في نزف جراح

ظل المفتاح

في الصبر وأصداء الصبر

يرمقنا في عين التسآل

يطرقنا يسألنا إن كان يعود ؟!

18 أيار 2009

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق