إصدارات

المسابقة الوطنية للرواية القصيرة في طبعتها الرابعة التي تنظمها الرابطة الولائية

للفكر والإبداع بولاية الوادي

دأبت الرابطة الولائية للفكر والإبداع منذ 2011 على تنظيم مسابقة وطنية للرواية القصيرة كل سنتين2011 ،2014، 2016 ،2018 .
في هذه الطبعات الثلاث فاز فيها روائيون شباب، واصلوا مسيرتهم الإبداعية الروائية، منهم: عيساوي عبد الوهاب، ابن الربيع محمد الأمين، كوسة علاوة، هميسي عبد الرشيد، حنكة حواء، آسيا بودخانة،…(9).
في يوم 25 /12/ 2018 ستنظم احتفائية للإعلان عن الفائزين في الطبعة الرابعة التي شارك فيها 24 مشاركة، ومشاركا من أغلب ولايات الوطن؛ علما أن من بين المشاركين 18 مشاركة.
شعورا من أعضاء الجمعية بما صارت تحتله الرواية من مكانة متميزة، أوضح رئيسها بشير خلف أنّ الغرض من تنظيم الطبعة الرابعة للمسابقة الوطنية للرواية القصيرة، يعود أيضا إلى إيمان أعضاء الجمعية بضرورة دعم جيل الكتاب الشباب وفتح المجال أمامهم للتنافس الأدبي والثقافي والفكري.

حيث فتحت الرابطة الولائية للفكر والإبداع بولاية الوادي، أبواب الترشّح للطبعة الرابعة للمسابقة الوطنية للرواية القصيرة لسنة 2018، تم تحديد القيم المالية للجوائز الثلاث بسبعة ملايين سنتيم للجائزة الأولى، ستة ملايين سنتيم للجائزة الثانية وخمسة ملايين سنتيم للجائزة الثالثة. كما سيبدأ استلام الأعمال المشاركة بداية من الفاتح فيفري 2018 إلى غاية مارس من نفس السنة، في حين سيتم إعلان النتائج في نوفمبر أو ديسمبر من السنة المقبلة، بدار الثقافة في مدينة الوادي.
أما عن شروط المسابقة التي تنظمها الجمعية بالتنسيق مع دار الثقافة «محمد الأمين العمودي» بالوادي، فقد حددت بأن لا يتجاوز عمر المتسابق الأربعين عاما، ولا يتجاوز النص الروائي المقدم 20 ألف كلمة ولا يقل عن 18 ألف كلمة، وأن تكون الرواية بلغة عربية سليمة، بدون أخطاء طباعية ولغوية. كما لا يحق للفائزين في الطبعات السابقة المشاركة.
جاء أيضا في قائمة الشروط، أن تكون الرواية حديثة لم تنشر من قبل. كما تتولى الرابطة الولائية طبع الروايات الثلاث الفائزة في المسابقة، على أن يتسلم 200 نسخة من روايته المطبوعة هدية من الرابطة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق