ثقافة السرد

عشوائيات هايكو..

هارون زنانرة

قهر:
في انحدار ثورة..
هو استشهد..
وأهله .. كلهم ماتوا .
كحفر منثورة بعمر الليل .. في القلب ثورة مغدورة وحفنة بكاء أرهقتها الوحدة. خريطة مهجورة لمكان صدء، مفاتيحه رائحة الموت على ثياب السائرين على الدرب بصمت هزلي ووجه ضاحك.
كانوا هنا.. آخر الحطام .. وشم التضحية الأخيرة قبل العودة لعبادة الصنم.. كصورة طافت منذ أزمنة الأزل .. مرورا بكل صعاليك التاريخ وفقهاء الخطايا وثلة من أنبياء الله .. وبعض الأشقياء..
ظل القلب بين الشفتين.. بطعم الصلاة الأولى لآخر مرة.. بطعم صدر الأم بعد الفطام.. يحدث أن تعلم متأخرا أن كل ما كافحت لأجله هو حطامك الأخير..
كلهم ماتوا..
وهو استشهد..
كحبة رمل في زوبعة ماكرة .. ثورة عيونها ربيع خانه الأفق.. تكحلت ذات صباح أغبر وألبست ثوب الخيانة عن جدارة..
طوبى للخيالات الغضة..
طوبى للفراشات… طوبى للجنازات المجهولة..
عيونه لم يحدها أفق، ولم تصدها غيوم ..في الصدر وطن يطرده كلاجيء أثث المنافي وطنا…
هو استشهد..
وأهله.. كلهم .

هارون زنانرة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق