ثقافة النثر والقصيد

شتاء .. بلا قدّاحة

أحمد عفيف النجار

.. سنواجه الدخان بالدخان ”
هكذا يحارب الشتاء صديقي الأعزل ،
من قبل أن يشن البرد ضرباته القارسة
يكون قد أشعل سيجارته ، وملء رئتيه والعتمة
يستنشق كل الفراغ وكل الأماني .

يرمي بالقداحة بعيداً عنه ،
ثم يقول لي وبذات نبرة الصقيع الشرسة
” عندما لا ينقطع الليل لا تنقطع السجائر “
واحدةً تلوَ الأخرى
وبأعقاب الأولى سيشعل آخر سيجارة بحوزته ؛
وهذا لن يحدث حتى تحسم المعركة .

وبما أن كل شيء هنا غير قانوني
فلا بأس بأن يصطاد ٣ عبوات مهربة، بقيمة عبوة أصلية
هذا أبسط تطبيق لمقولة ” الحرب خدعة”
سيحارب بالذخيرة الفاسدة
حتى غياب النفس والسعال الهستيري ،
ودومًا سيكون هو المنتصر ..
فالقليل من الغش معناه الكثير من الربح .

صديقي هذا ..
لا يولي دبره عند ضراوة الزمهرير ،
يقدح الشرارة الأولى فقط
وسيواجه الشتاء بعدها بلا قدَّاحة
ففي صدره مناجم لانهائية من الكبريت والكربون
وبمقادير مضاعفة ؛
قد تحول هذا العالم إلى جحيم .

*صنعاء، ١٠ نوفمبر، ٢٠١٨م

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق