ثقافة النثر والقصيد

الثلج يشبه ارواحنا

سليمة مليزي

اخذتُ يدك
وركضنا بعيداً
والدنيا تشبه هدوء آتي
من أفقٍ يوحي بالفرح
كانتْ السماء حزينة
تنتظر مرور الشتاء
الجو باردٌ حدّ الفرح
بدأت نُدُفات الثلج البيضاء
تلاطف وجنتينا
وجمعتني إليك
مثل أبواب القلاع
حين توصد ضد الغزاة
وأسكنتني أعماقك الخفية
خوفاً من صقيع الثلج
من فرح آتي
من هدوء الطبيعة التي احتلت المكان
من حفيف الأشجار وهي تلبس حلة الثلج
من تغريدةُ عصفور يلملم قشهُ نحو مخبئه
من قبرة تجمع اخر حبات العنب
مني حين عشقت الثلج في عينيك
انا الشعلة التي لا تنطفئ
تصارع صقيع شرودك
وتمضي .. وتمضي ..
لتوصد باب الغيرة فيك
حين يجتاحك الحب من كل الجهات .

شتاء
15 ديسمبر 2018

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق