جديد الكتب

الجزائر ضمن الفائزين بمنح الصندوق العربي للثقافة والفنون جمعية البيت للثقافة والفنون وزينب صديرا في القائمة

خاص: المجلة الثقافية الجزائرية

حصلت كل من جمعية “البيت للثقافة والفنون”، و”زينب صديرا” من الجزائر على دعم برنامج”آفاق”، الخاص بمنح المشاريع الثقافية والفنية في البلدان العربية، حسب ما أعلنه بيان للمؤسسة، وذلك بعد عملية تقييم دقيقة ومنهجية لـ400  طلب من 32 دولة تم استقبالها في إطار دورة منح “آفاق” الأولى للعام الجاري والتي خصصت لفئات الأدب والفنون الأدائية والفنون البصرية. ووافقت اللجنة الخاصة بهذا المشروع، على 35 طلبا من بين الطلبات الـ400 التي وصلت إلى المؤسسة، منها 21 فردا، و14 مؤسسة على منح بلغ مجموعها نحو 350 ألف دولار أمريكي توزعت على مختلف فئات البرنامج، حيث خصص لفئة الآداب 90 ألف دولار، فيما خصص لفئة الفنون الأدائية مبلغ قدر بـ110 ألف دولار أمريكي، أما فئة الفنون البصرية فقد خصص لها 150 ألف دولار موزعة على كل المشاريع الفائزة ببرنامج المنح.

 

ومن بين الفائزين الـ35 حصلت الجزائر على دعم مشروعين يتعلق الأول بمشروع”زهر الآداب”، الذي قدمته جمعية “البيت للثقافة والفنون”، فيما يتمثل المشروع الثاني بـ”دعم الإقامات الفنية في الجزائر”، والذي تقدمت به زينب صديرا، وهو مشروع يهدف إلى تطوير حوار شبكة علاقات حيوية بين الجزائر ومجتمعات فنية متعددة من حول العالم، ويقدم فرصة للفنانين الصاعدين والمحترفين من المغرب العربي وغيرها من المناطق للبحث والإنتاج الفني والثقافي، فيما يتمثل البرنامج الخاص بجمعية “البيت للثقافة والفنون”، بترجمة وطبع عدد من الأعمال الشعرية العالمية حيث سيتم إصدار سلسلة من الأنطولوجيات العالمية كالشعر الألماني، الإسباني، الكولومبي، الفارسي والفرنسي، يقوم به ثلّة من الناشطين في مجال الترجمة والبحث من الوطن العربي. كما سيتم من خلال ذات المشروع التحضير للمهرجان العالمي الأول للشعر في الجزائر الذي تعتزم الجمعية التحضير له مطلع السنة القادمة، وسيعرف مشاركة نخبة من الشعراء العالميين، وهو المهرجان الذي سيوسم بـ “مهرجان زهر الآداب”.

وقال رئيس الجمعية الشاعر أبوبكر زمال: أن هذه المنحة هو تتويج نوعي لمسار الجمعية وهو بمثابة نقطة تحول سيسمح لنا أكثر بالعمل والجهد والمثابرة من أجل تفعيل أهداف الجمعية خاصة في مجال النشر. وأضاف: أن هذه المنحة الثانية التي شرفت بها الجمعية من طرف الصندوق العربي للثقافة والفنون هي تتويج للجزائر في مجال الثقافة واعتراف بنجاعة ما تقدمة للمشهد الثقافة العربي، وما كان لنا أن نصل لهذا المستوى لولا الثقة التي حظيت بها الجمعية والدعم الكبير الذي تلقيناه خاصة من وزيرة الثقافة السيدة خليدة تومي أو من إطارات وزارة الثقافة أو من خلال الكتاب والشعراء           والإعلاميين سواء في الجزائر أوفي خارجها.

أما عن مشروع زهر الآداب المتوج بهذه المنحة يقول أبوبكر فهو استكمالا لما بدأنه منذ تأسيسنا حيث أننا أصدرنا أول مكتبة شعرية عربية تضم 17  مختارات شعرية عربية وذلك بمناسبة تظاهرة الجزائر عاصمة للثقافة العربية بالإضافة إلى إصدارنا أول انطولوجيا عربية للأدب الإفريقي بمناسبة احتضان الجزائر للمهرجان الثقافي الإفريقي وأيضا عدد آخر من المختارات الأدبية كانطولوجيا الأدب الأريتري وغيرها، وسنعمل بحول الله خلال هذه السنة والسنة المقبلة على إصدار مختارات أخرى من الأدب العالمي في هذا المشروع.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق