ثقافة المقال

نحو تنمية الثقة وتقوية الشخصية لدى الطفل

سلس نجيب ياسين

الطفل نبتةٌ صغيرة تخرج من تحت الأرض محاولةً بهشاشتها الإطلال على العالم وفهم اتِّجاه الأمور وسيرها مترقبة ما يحدث من حولها دون قدرة على تحديد مسارها.
وهنا يأتي دور الآباء أو المربِّين، حيث وجب مُراعاة بعض الأمور الضرورية التي تجعل من الطفل الصغير يكبر، وينمِّي شخصيته وثقته بنفسه من خلال الآخر: الأب، أو الأم، أو المربي، أو المؤسسة.
حيث لا بد من ترك جانب من الحرية له سواء في السلوك أو الأسئلة والتصرُّفات وغيرها، فلا ينفع متابعته دائمًا بالنهي عن الأفعال والصراخ عليه أو حتى ضربه دون الشرح له ولو بطريقة بسيطة أو حتى إنذاره للمرات الأولى.
إعطاء وترك المساحة للطفل أمر جد مهم؛ لكي تتربَّى شخصيته النفسية الاجتماعية التي تجعله يُميِّز ما ينفعه أو يضرُّه، ويُقرِّر الأنفع له وما يلائمه أينما كان.
كل ما ذكرناه لا يخرج عن التربية الحسنة السليمة في إطار الأخلاق النبوية الحميدة التي نستمدُّها من القرآن والحديث والسيرة النبوية العطرة بذلك الجمع والاستنباط المحكم والخالص النقي الطاهر الملائم لكل زمان ومكان.
 

*كاتب جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق