ثقافة النثر والقصيد

كلاب صيد

حسين فاعور الساعدي-الجليل

كلاب الصيدِ

أنتم لستم الشعراءَ

أنتم لستم الأدباءَ

سيدكم ومولاكم هو الصيادُ

يرشدكم

يدربكم

يعلمكم

يجربكم

ويرسلكم متى ما شاء!

يجازيكم

يكرّمكم

ويمنحكم جوائزهُ،

كلما بعتم ضمائركم!

كلاب الصيد مولاكم

وسيدكم هو الجزارُ

والجزارُ مولاكم وسيدكم

إذا ما الطريدة أفلتتْ منكم

يوبخكم،

يعاقبكم ويقتلكم

يقطعكم

كما الأخشاب بالمنشار

خسئتم يا كلاب الصيدِ،

أنتم لستم الأدباءَ

أنتم لستم الشعراءَ

فالجزار مولاكم وسيدكم

هو الجزارْ

يعلمكم رذائلَهُ

ليمنحكم جوائزهُ

يربيكم

يدربكم

يلقنكم فنون الركض نحو القاع

منحدرٌ يلازمكم

قطيعاً يعبد الدولار والجزار

متى ما شاء يرسلكم!

مدحتم ثورة الأمواج

والنيران تلفحُ وجهَ أمتكم

تغزلتم ببترولٍ،

لبستم ثوبَ عاهرةٍ

نسيتم ياسمين الشام

عراة ترتدونَ الذلَّ

أدمنتم لباس العار!

قصائدكم ضباب الليلِ

يمحوها طلوع الشمس

يا من تعبدون الفلس

إذا ما زمجر البركانُ،

أنتم خارج التاريخ

فقدتم قيمة الإنسان

أهنتم ما تبقى من عروبتنا

عراةٌ تلبسونَ عباءةَ السلطان

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق