ثقافة المقال

علاج الخجل عند الطفل

سلس نجيب ياسين

عند حديثنا عن الخجل فيمكن ربطه من ناحية نفسية
والتي سوف نتحدث عنها في مقالنا او نميل اليها اكثر ولعل بدايته ستكون من الطفولة وهذا امر طبيعي . والفرق بين الحياء والخجل معلوم فالحياء من الدين وخلق سيد الخلق المصطفى ص وهو خلق راقي يجعل من الصغير يوقر ويحترم الكبير مثلا الى غير ذلك
اما الخجل فهو مربوط اكثر بالامور الطبيعية والواقعية والتي يمكن فعلها او قولها ولنضرب مثالا توضيحيا شخص يجلس في مائدة طعام مع غرباء ويخجل من طلب المياه
وانائه الذي ليس بجانبه .وعند توضيحنا للصورة ننتقل اكثر لضبطها عند الطفل حيث يمكن للوالدين او الملاحظين للحالة الاتجاه مباشرة للطفل وشرح له الامر واعطائه دفعة وشحنة معنوية قوية وتوضيح له الفرق ببساطة والتاكيد له على ضرورة الرفض عند عدم الرغبة مثلا او التعبير عن المشاعر كالتعب وعدم القدرة على فعل الامور وغيرها من الحالات ليتحرر الطفل من صغره ويتجه الى بناء شخصيته بشكلها الواسع والتطوير منها ان شاء الله
 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق