ثقافة النثر والقصيد

حـبك وطن

محمدعبدالملك العريقي*

قلبي شَجن من حين هواك تِمكن

والشوق سَكّب بداخلهُ وحنّحنّ

بك يا مليح الخد قد تِمجنَن

أنت الأمان حضنك لكلي مسكن

أين ما أسير للحب أراك قبالي

 

(يمانية) فيك الحلا تفنَّن

غنى الهوى بهاجسك ودنّدن

حبك وطن بداخلي توطّن

قلبك مكنّ ما هو منى ولا ظن

كل الشعب تهجل ولك تلالي

 

همسك أغنّ وضحكتك ملحن

قربك فنن من الجنان وأحسن

قلبي افتتن من مبسمك أذا شنّ

حالي الوجن كم بالقبل تلحن

غيم الوصال شنّان في وصالي

 

شأوي إليك وفي العيون شكّنن

زرعت لك حبي وفاء مدوزن

وريحنِك قلبي المحب وسوسن

فيك الهوى ما أنحنى ولا دنّ

قضى الهوى بأن تكوني حالي

 

ما أنت لأيامي هوى مزين

شلي الحياة وما بها وما مكّن

حبك سُنن قام به الهوى وآذن

يدور بأفلاكك أمل ويشجن

فمن عيونك تشرق الليالي

 

يا من حفظ حبي الكبير يا من

ضاع الحنان إلا بقلبك أركن

يبكي النسيم لآنتك و يذهن

بعدك حزن شاكي الوجع به آنّ

عمري فدى عينك وكل غالي

*شاعر من اليمن 

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق