ثقافة المقال

من تقنيات تربية الطفل

سلس نجيب ياسين

الطفل كإنسان صغير، أو كرجُل وبطل للمستقبل، ينبغي أن يَبنيه الآباء أو المربون بعدة عوامل وتقنيات مساعدة على تنميته وتهيئته لهذا الأمر بطريقة تُشبه البرمجة، كأن يُبرمج الإنسان نفسَه مثلًا لصلاة الفجر؛ ليجد نفسَه مع مرور الوقت ينهَض من دون مُنبِّهٍ.
الحقيقة أن فَهم الأمر يسهل من المأمورية على الآباء؛ حيث لا يُمكننا المبالغة في تدليله؛
أي: يجب على الآباء تغليب نوعٍ من العقلانية على العاطفة، والتأكد أنه ككائن بشري مكرَّم يحتاج إلى اللعب والحنان والعناية، والرِّفق الطبي مع التغذية الجيدة، ثم التعليم لَمَّا يكبر.
وبالتالي فإن إصرار الطفل على تحقيق كل الأشياء التي يطلبها، يجب أن يُضبَطَ بالرفض من قِبَل الوالدين؛ ليعتاد تدريجيًّا على أن الرفض وعدم الحصول على كل ما يريد جزءٌ لا يتجزأ من الحياة، فيتعلم الاعتماد على نفسه أكثر، وهكذا نكون قد نفذنا جزءًا صغيرًا، لكنه مهم في هذه العملية النبيلة والرسالة الأبيَّة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق