ثقافة النثر والقصيد

مُشردٌ .. بِسيجارةٍ مُلوثة

 حسن حصاري

سَأتكِئُ كمُشَرَّدٍ بلا لوْنٍ
عَلى مُنتصَفِ الطريقْ،
لستُ بَعيدا قريباً
عنْ نُقطةِ النِّهاية،
أنتظرُ بلا رَغبةٍ
مُرورَ أي قِطارٍ شبحٍ
يَشحنُ غُرباءَ بِلا وِجْهةٍ
في خَرائط قلوبِهمْ.
لا حَقائِبَ أمَلٍ لدَيْهمْ
في عُبورِ أقصَى مَسافاتِ الكوْنِ.
لا تذاكرَ ذهَبيةِ،
نَحْوَ مَحطاتِ استراحةٍ
تفتحُ أبوابَها المُغلقةِ
لقطاراتٍ عابرةٍ تَشربُ الرِّيحْ.
سَأتكئ سَاخراً،
وَأرمِي بِدُخانِ التَّعبِ بَعيداً
كعُلبةِ سجائرَ فارِغةٍ
وَأنا لا تعْجبُني السَّجائِر
وأشرَبُ بإدْمانٍ
حَرائقَ عَالمٍ
يَرْكضُ بسُرعةِ قِطارٍ
بِدُخانٍ أكثرَ سَوادٍ،
منْ سيجارةِ مُشرَّدٍ
بَاردةٍ في الحَلقِ
ويُغني لعالمٍ جَديدٍ
يَحرِقُ كسيجارةٍ مُلوثةٍ
أنفاسَهُ.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق