ثقافة السرد

في انتظار الخراب..

بقلم: هارون زنانرة*

في انتظار الخراب..
هاأنت على هذه الأوطان كالمسافر يعود بالأماكن في حكاياه، برائحتها بين ثيابه.. وأنت لم تسافر..
عيونك أكلها الأفق..
مزقها التوق لأفق قادم،موعود..
ما أبعد الأفق.. وما أطول النفق.
كجبل جليدي تفترسه شمس الصحراء، يمضي يومك في الخواء، تطارد عيناك ذبابا يذهب ويعود، تعجز يدك المغلولة عن رفع سيجارك الملغوم..
القبيلة تشحذ لسانها ،يتخشب وجهك لسماع الخطاب المكرر ألف مرة في المرة، جامد أنت مثل كل مرة.. تعجز عن الابتسام، كالأخرق تنسى ذلك الفعل الأصفر..
وتنسى..
يتمزق اللسان عن تذكر أناشيد الشهداء، كأنهم لم يكونوا.. كأنهم لم يزرعوا للوطن علما بلا لون يحجب ألوان القبيلة..
خيبة بعد خيبة..
بابك الأقرع موبوء بالنسيان.. في قلبك ثورة مغدورة وحفنة بكاء عتيقة تواقة لغسل أرصفة، تكدست بأعناق العبيد وحاملي ولاء الزيف بفرح أصفر وعيون كاذبة..
يلفك الغياب..
هاهي القبيلة تجتمع دونك.. كالخشب المعد لوليمة عارية.. تغزل من لحمك صوف شتائها وتنتقي من ذاكرتك أشرعة البقاء.. وأنت غائب كما أنت ..حضورك شبهة وغيابك تهمة.

*كاتب جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق