ثقافة النثر والقصيد

( احتشادات عند بوابة القلب )

*وضاح اليمن عبدالقادر

تحتشد الذكريات
عند بوابة القلب
كأرتال الغزاة
تجتاح ما تبقى
من مساحة القلب المسالم …
وتشرع أبوابه
للمساءات الطويلة
وفصولا من الدمع
يغرس الحنين خناجره
ويوغل في الطعن
حد الهزيمة ….
القلب ساحة معركة مفتوحة
كالوطن …
والطعنات تنهال كالمعتاد …
لا تفرق بين الطعنة
والطعنة..
الجراح غائرة كبئر قديمة …
يلقى العابرون فيها
أحجار الفضول …
تتقلص المسافة
ليبقى الجرح مفتوحا …
لمن اراد أن ينكأه…
أيتها الخناجر المحتشدة
في دمي الآن
كسيول جارفة ..
أيتها الضربات المتتالية
كسلسلة حديدية
ادمنت الالتصاق بالضحايا ….
أيتها السياط
التي تلهب القلب ….
أنا مسيح الوقت
المصلوب على أهداب
عيني “نهى”
و اختمارات الوطن الحلم ..

القاهرة / 30 نوفمبر 2018

* شاعر يمني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق