ثقافة السرد

الولد الشقي

د. معمر بختاوي

كان الولد يشاهد مع أبيه التلفاز ساعة الأخبار. وكانت عينا الأب مشدودتين إلى الصور التي كانت تمر حمراء قانية، وهو مشتت الذهن، وكان الطفل ينظر مرة إلى أبيه ومرة إلى التلفاز. فجأة قفز أمام وجه أبيه وسأله:

ـ لماذا يُسقِط الشعبُ تلك الصور الكبيرة التي تملأ الشوارع والحارات..؟؟

حار الأب في الجواب وبقي مندهشا، وتظاهر بعدم الاستماع. انتظر الطفل قليلا وسأل:

ـ لماذا لا يضعون صورا لرجال آخرين في الشوارع..؟؟

يا ولدي نحن إن طلعنا نطلع بالتدريج، وإن سقطنا نسقط بالتدريج،  أما أصحاب الصور الكبيرة، فيصعدون بسرعة إلى القمة، وحينما يسقطون تكون الفاجعة.

سأل الولد:

ـ ما معنى الفاجعة يا أبي..؟؟

ـ هي السقوط الذي ما بعده وقوف.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق