ثقافة النثر والقصيد

عُرْسِ بِكِينْ

د. سالم بن رزيق بن عوض*

طَرِبَ الزّمَانُ ! فَلَيْتَ أَنّك تَطْـــــــــــــــــــــــــــــرَبُ !
وَتَعَجْبَ القَاصِي !! فَمَـــــــــــــــا تَتَعَجْبُ !!
عُرْسٌ أَطَلَ عَلى الوُجُودِ كَأْنَـــــــــــــــــــــــــــــــــهُ
فَجْرٌ ! يُبَعِّدُ تَارَةً وَيُقَــــــــــــــــــــــــــــــــرِّبُ
وَفُتُونُ دُنْيَا ! مَا تَرَاءى مِثْلُـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهُ
يَهَبُ النّفُوسَ عُذُوبَةً فَيُعَـــــــــــــــــــــذِّبُ !
شَدْوٌ مِنْ النّغَمِ البَدِيعِ يَبُثُــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــهُ
وَتَرٌ ! وَيَسْمُو في القُلوبِ يُهَــــــــــــــــــذّبُ !
****
هَذِي سَمَا ” بِكِينِ ” وَجْهُ حَضَـــــــــــــــــــــــــــــــــارَةٍ
وَتَمَدُنٍ ! نَحْو المَجَرَةِ يَذْهَــــــــــــــــــــــــــــبُ !
هَذِي سَمَا ” بِكِينِ ” وَحْيُ هــِــــــــــــــــــــــــــــــــدَايَةٍ
وَنَضارَةٍ للطَّامِحِين مُذَهَــــــــــــــــــــــــــــــبُ
وَشُمُوخُ أفْكَارٍ ، تَفُوحُ طَهَـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارَةً
كالوردِ يَنْفحُ في الوجــــــــــــــــــــــــودِ وَيَكْتُبُ
مَلأتْ مَلايينَ العُيونِ وأشْعَلــــــــــــــــــــــــــــــــــتْ
وَجْهَ الزّمَانِ ! للزّمَانِ تَقَلُـــــــــــــــــــــــــــبُ !
****
يَا لِلّنّْفَاسَةِ !! كُلُّ شَيءٍ مُشْــــــــــــــــــــــــــــــرِقٌ
يَا لِلّبَرَاعَةِ !! كُلُّ فَنٍ مَلْعَــــــــــــــــــــــــبُ !
سَحَرَتْ سَوَاعِدَها الحِسَان مَلاحَــــــــــــــــــــــــــةٌ
تَمْشِي وتَجْرِي خُطْوَتينِ وتَرْكَـــــــــــــــــبُ !

وَتُقَدِمُ العَزْمَ الذي لا يَنْثَنـِـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
وَتُقَرِبُ القَلْبَ الذي لا يَرْهَـــــــــــــــــــــبُ
وَتَقُومُ في وَجْهِ الزّمَانِ عَرُوسَــــــــــــــــــــــــــــــــــــةً
يُغْضِي لَهَا ذَاكَ الزّماَنُ ويَطْلُـــــــــــــــــبُ !!
****

قَدْ كَانَ ” عُشُّ الطَيْرِ ” عُشُّ سَواعِـــــــــــــــــــدٍ
تَرَكتْ به كُلَّ السّواعِدِ تَلْعَـــــــــــــــــــــبُ
وَلُبَابُ مُجْتَمَعٍ يَفِيضُ تَعَاوُنــــــــــــــــــــــــــــــــــــًا
وَمَحبَةً بَيْنَ الأنَامِلِ تَضْــــــــــــــــــــــــــــــرِبُ
وَسَبِيلُ مَنْ طَلَبَ المَعالِي عُنْـــــــــــــــــــــــــــــــــــوَةً
صَهَرَ النَّفُوسَ ! وَللمَعالِي صَوَّبُــــــــــــــــــوا !!
بِكْينُ … يَالُغَةَ الفُتُونِ تَرَفَقِــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
بَالطَّامِحِينَ! فَللحَضَارةِ غَرَّبُـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا !!
****

*شعر الدكتور السعودي سالم بن رزيق بن عوض ـــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق