ثقافة النثر والقصيد

من حالات شاعر مغترب

جمال ربيع عبد الحفيظ*

الشاعر الذي
عرفته قديما
يرتب الجمال في صفوفِِ
يشتهي لفافة من الألم
يزاوج المساء للنهارِ
يمزج الدموع بالفرح قابلته بالأمس ممسكا في راحتيهِ
شارعا من الدموعِ
يتكي على عصا من القرف.
علت أشعاره المشيب .
قابلته بالأمسِ معلنا
عِصيانه للريحِ
للتاريخِ
للجمالِ
للأحبةِ القدامى
خاصم الزمان
والمكان
ملقيا تاريخه القديمِ
سلة للمهملات
سألته لما
سكت
سألته
سكت
أومى إلي
مشعلا سيجارة للوقتِ
واتكا على عصاه و انصرف

*…مصر…. الجيزة…. الهرم….
…… منشاة البكاري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق