ثقافة النثر والقصيد

حبيبي عِطرُ الشمس

ميمي قدري*

حديث الليل أشجاني
وهذا السر أعياني
ملاكي تراني زاهدة؟؟
وهذا البوح أبكاني؟!! أقاوم فيك إعِصاري
ملاكي وحزن أمطاري
أنا المذبوح أوردتي
أنا المشتاق والجاني
سأبحر دونما سفن
ساُبحر دون شطآني
سأُبحر فيك راضية
فساعدني .
فموج الشك أشقاني
أنا في الشوق راهبة
وصادقة
لماذا الشك يا أملا
حنين الوجد أرسمه
بفرشاتي
بمأساتي
بكل كلِّ ألواني
تشظى الحزن في دمعي
يطول الليل بي سهرا
أيا سرا
ويا وترا
تذوب ُ فيه ألحاني
سأشعل قلبي َ الحيران
أطعمه
وأضرم شوقَ نيراني
أيا نبعًا من الأشواقْ
ويا وشما
على هُــدبي
وبالأحداقْ
فهيئ كل قافية
لكي تحويك أشجاني
أتُلقيني لكهف الشك
تزرعني ،و تنساني؟
أيا رجلا
وُِشِمتُ بِاسمه حبا
على أنسام شطآني
فتباً حاسدي تبا
أترغمني
تحاصرني
وتفتح ألف نافذة
على الأوراق
وتعزفُ نصف أغنية ٍ
عن الأخلاقْ
وتفشي ســر َّ من شُنقوا
وترمي الحبَّ والعشاق ْ
وتهدمُ كل جدراني
أتهواني
وأنت تعرف أني
أحبُّ قاتلي الثاني ..

*شاعرة من مصر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق