ثقافة النثر والقصيد

على قارعة المعنى (2)

رضا الأبيض

1- غروب
يُلقي حصاه
فيضجّ الماءُ دوائرَ من أنينٍ
تتكسّر تحت قدمين غمّسهما في الرملِ.
تسقط أحلامُه القديمة
في الذهابِ بعيدًا.
في مرآة أفقٍ بدا كقبّة من حديدٍ
يقرأ حزنَه
ويستدير.
خلفه كانت الشمسُ تلقي رداء
الغروبِ
وسربُ حماماتٍ أتعبها النهارُ
تأوي إلى أوكارها
من جديدٍ.

2- عيد ميلاد
لم تصله تهاني عيد الميلاد
سقى وردته
كتبَ وصيّته
ونام.
غدًا عامٌ جديد.

3- محطة
لا أحدَ في انتظاره.

في القاعة الفارغة
كان سأل نفسه
متى يأتي قطار العائدين؟
ولا يسمع غير جرسٍ
يدقّ في جسمٍ غصَّ
بالغيابِ .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق