ثقافة النثر والقصيد

لقالقٌ .. تُرَوِّضُ مَخالِبهَا

حسن حصاري

كلقلاقٍ بِلا أجنِحةٍ
أتَخطى حُدودَ الخرائِط،
أرقصُ بِسُخريةٍ
فوقَ ناطِحاتِ
مُدنِ أعْشاش الزجاجْ،
نوافِذها المُطلةِ
عَلى مَراقدَ الريحِ،
بُحورِها المَيتةِ
الواهِمةِ بامتلاكِ زُرْقةِ
أعيُنِ
حُورياتِ الجَّنة،
حيثُ حَناجِر بَحارة تائِهين
تَصْهلُ بِأدعيةٍ النجاةِ،
لمَواسِم صَيدِ البَوارِ.
وانا أسترْخي عَاليا
كلمَا غالبَتنِي
رَغبَة الاستلقاءِ ضَحْكا،
فوقَ الأعناقِ الهرِمَة ..
المَداخنِ،
كريهة الرَّائِحة ..
الأعْمِدة،
الجَوفاءِ الطولِ ..
وقِلاع مُقتلعة الجُدورِ.
أكتفي حِينَ اليقظةِ،
بِرَغبةِ حُلمِ التفقيسِ
فوقَ قِمَم الجِبالِ.
لكِن..؟
يَسْتهويني النظرُ
من الأعالي المُتسِخَةِ
فضولا زائدا،
عنْ حَاجتي كلقلاقٍ
يَنامُ فقط،
عَلى رِجلٍ واحدةٍ
وأخرَى تشحَذُ مَخالِبها
بِحماسِ الجوارحْ
لقنْصِ الزوَاحِف.

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق