ثقافة النثر والقصيد

بيان

 فوزية العلوي*

لا شيء ينقصنا
لا الشعر لا الحزن
ولا حتى الموت
تدربنا على الخيبات
ونما على تلاتنا شجر مر المذاق
اغصاننا من عوسج بري
كي لا يديم الطير مواسمه في سوحنا
ولا تبكي السماء على فراق من رحلوا
هذا الشتاء يعرفنا جميعا
كمعرفة الذئاب لثلج تاله
ومعرفة الرخام لقاطعيه
وكمعرفة الغمام لصابة الزيتون
من ذا سياكلها
ومن ذا سيوقد مشكاة الزمان
كي يكتب التاريخ محنتنا
حزانى من أول التاريخ
وثائرون على حكم المحلة
لم يشفق الجبل على رناتنا
فاثكلها
والرعد لم ينصف حقول التين
فامحلها
فماذا يرجو الباي منا
ولماذا يرقب دائما قطعاننا وهي هائمة
في سفوح الشار
أو في فيافي فج الريح
لا صوف هذا العام يا سيدي
كي تبني سرادقكم
وما من نحلة عذراء
كيما تغمّس في الشهد أناملك .
لنا من الحزن ما يكفي لنصير فتاّكا
ومن الشعر ما يكفي
ليلعنك التاريخ.

*شاعرة من تونس

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “بيان”

  1. شكرا سيدتي قطعة جميلة جدا وأجمل ما فيها الخرجة فهي أكثر من رائعة شكرا مرة ثانية على هذا النص الرائع فلو جاء من رجل لكان الأمر عادي لكن أن تكتب امرأة بهذه القوة والرهاغة وتضع يدها على الجرح فهي هنا حقا تستحق رفع القبعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق