ثقافة السرد

ميدوزا في هذا العصر

نارين متيني*

ولأنها غريبة الأطوار ,جعلها الله حيوانة بشكل إنسان . إنها قبيحة دائرية ,قصيرة, وسمينة مليئة بالحقد والكراهية . شكلها شكل ضفدعة ورأسها كرأس البوم , وجهها سوداء بشعة , وعينها جاحظة شريرة , خصلات شعرها أفاعي , وجلدها جلد الديناصور , تعيش في كوخ عفن على تل عالٍ لينكشف أمرها للإنسان تخرج ليلاً مع الأشباح وتنشر الشر في الظلام , تدندن أغنية رجيمة وترقص مع الشياطين ,لم تتعرف إلى العالم بعد , تتأمل الحياة بصمتها الطويل , لكن قوانين الطبيعة لا تعجبها , لذا لعنها الله تعالى , وعندما تعرفت إلى الناس لن يهدأ لها بال ولن تتمهل قليلا تتنقل من هنا إلى هناك , وتنسج قصصاً خرافية , تتحدث كثيراً بين الناس وتمارس الغيبة والنميمة , تخلق الفتن والأكاذيب , ثم تهرع بعيداً , همها الوحيد معاشرة الرجال واغرائهم لخلق الفتنة في نفسها مليون عقدة ,وفي رأسها ألف موال

إنها حرباء أحياناً وحية أحياناً أخرى تتلون بمئات الألوان . إنها تعيش معكم وتنتقل بينكم , فهي ميدوزا العصر فاحذروا منها ومن نسلها الذي سينتشر هنا .

إذا … من سيضع المرآة أمام ميدوزا ..؟!!

*كاتبة من سورية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق