ثقافة المقال

حوار مع أمير شعراء الزهد أبي العتاهية

الجزء الأول

الشاعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

أبو العتاهية الشاعر العربي الكبير من شعراء العربية الذين أثروا الأدب العربي بغزارة الإنتاج ، وجودته ، عرف عشاق الشعر الجميل ،هذا الشاعر الكبير ، من خلال قصائده التي تذكر بالآخرة ، وتصف جوانب من حقيقة الدنيا ، وتزود الجماهير بالمواعظ والزهديات التي ترتقي بالروح والقلب .. في هذه المساحة الأدبية نلتقي به من خلال ديوانه الشعري الكبير ، في حوار مع الجماهير والعشاق لأمير شعراء الزهد أبي العتاهية .

نقترب من عالم شاعرنا العربي الكبير ونسمعه يلقي شعراً جميلا ..

أبو العتاهية :

ما أقرب الموت منا // تجاوز الله عنـــــــــــــــا !

كأنه قد سقانـــــــا // بكأسه حيث كنـــــــــــا

أمير شعراء الزهد العربي الجماهير الذين عاشوا مع جميل بيانك ونفيس شعرك يريدون أن يتعرفوا عليك أكثر !!

أبو العتاهية :

أنا بالله وحده وإليه // إنما الخير كله في يديــــــــــــــــه !

أحمد الله وهو ألهمني // الحمد على المن والمزيد لديــــــه

كم زمان بكيت منه قديماً// ثم لما مضى بكيت عليــــــــــه

أمير شعراء الزهد / نظن أن الإحساس المرهف عند الشاعر وراء هذه الدعوة !

أبو العتاهية :

يظن الناس بي خيراً // وإني لشر الناس إن لم تعف عنــــي

أمير شعراء الزهد / أعتدنا في حواراتنا مع شعرائنا أن نمنح الضيف حرية البداية ، فمن أين نبدأ مع شاعرنا ؟

أبو العتاهية :

أقسم بالله وآياته // شهادة باطنة ظاهــــــــــــــرة !

ما شرف الدنيا بشيء إذا // لم يتّبعه شرفُ الآخـــــــــرة

شاعرنا الكبير / هذه حقيقة عند الجميع ، ونرى أن المؤمنين موقنون بها ولكن أليس لأنفاسك الجميلة حق عليك في ترفيهها وبعث السرور فيها !

أبو العتاهية :

حياتك أنفاس تعد فكلما // مضى نفس منها نقضت بها جزءا

يُميتك ما يُحييك في كل ساعة // ويحدوك حادٍ ما يريد بك الهـزءا

شاعرنا الكبير الزاهد / مرحلة الشباب من مراحل العمر الغالية ، وقد تكون سببا في تشكيله وتكوينه !

أبو العتاهية :

بكيت على الشباب بدمع عيني// فلم يغن البكاء ولا النحيــــــب

فيا أسفا أسفت على الشباب // نعاه الشيب والرأس الخضيــــــب

فياليت الشباب يعود يوماً // فأخبره بما فعل المشيـــــــــــــــب!

أمير شعراء الزهد / بعض النقاد يرى أن أبا العتاهية أنغمس في طفولة وشباب حالمين ، حتى أنه يذكرهما في رحلته العمرية !

أبو العتاهية :

لهفي على ورق الشباب // وغصونه والخضر الرظــــــــــــاب

ذهب الشباب وبان عني // غير منتظر الأيـــــــــــــــــــاب

فلأبكين على الشباب // وطيب أيام التصـــــــــــــــــابي!

أمير شعراء الزهد / هل لنزوة الشباب وقوة المال والجاه أثر في إفساد الأخلاق !

أبو العتاهية :

إن الفراغ والشباب وجدة // مفسدة للمرء أي مفســــدة !!

أمير شعراء الزهد الكبير / تتعالى بعض الأصوات التي كانت في زمانك تنظر إلى أصحاب المهن وأنت منهم نظرة دونية وترى في دخولك القصور خطر داهم عليهم

أبو العتاهية :

دعني من ذكر أب وجد // ونسب يعليك سور المجــــــــــــــد

ما الفخر إلا بالتقى والزهد // وطاعة تعطي جنان الخــــــــلد

شاعرنا الزاهد / يبقى نحن نسجل مشاعر الجماهير من محبين وغيرهم ، وليس في الأمر شيء ؟

أبو العتاهية :

إني لأكره أن يكون // لفاجر عندي يـــــــــــــــــــــد !

فيجر محمدتي إليه // وليس ممن يُحمــــــــــــــــــد !

شاعرنا الزاهد / وقف أبو العتاهية أمام الخلفاء وأسمعهم وذكرهم فأحبوه .. ما الذي يغلب على شاعرنا قوله بين يدي الخلفاء في عصرك الجميل ؟

أبو العتاهية :

المرء يأمل أن يعيش // وطول عمر قد يضـــــــــــــــــره !

تفنى بشاشته ويبقى // بعد حلو العيش مـــــــــــــره

وتخونه الأيام حتـــى // لا يرى شيئاً يســــــــــــــــــره!

شاعر الزهد الكبير/ لكأن الحياة بأعداء النجاح والمواهب كشرت وكشروا عن الأنياب والضروس وطاقم الأسنان الوحشي لشاعرنا الزاهد الجميل ؟

أبو العتاهية :

ما لعُذّالي وما لـــــــي // أمروني بالضـــــــــــــــلال !

شاعرنا الكبير/ أنت تقول هذا لكنهم عملوا فيك من المكر والكيد والدس ، حتى اتهموك في معتقدك .. وقد ربما أشاروا إلى الخليفة بشيء ..؟؟

أبو العتاهية :

وشر الأخلاء من لم يزل // يعاتب طوراً وطوراً يـــــــــــــــــذم !

يريك النصيحة عند اللقاء// ويبريك في السّر بري القلـــــــــــــم!

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “حوار مع أمير شعراء الزهد أبي العتاهية”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
    إدارة المجلة الثقافية الجزائرية. حفظهم الله تعالى
    بمناسبة عيد الفطر المبارك نبارك لكم هذه المناسبة العظيمة ونسأل الله تعالى لكم قبول الصيام والقيام وصالح الأعمال والأقوال
    وكل عام والشعب الجزائري والسعودي والعربي والإسلامي بخير
    محبكم وأخوكم ابو عبدالرحمن
    الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق