ثقافة النثر والقصيد

زغرداتُ الريح

د. سعيدة بنت خاطر الفارسي

(من وحي الثورات العربية)
تزغردُ في صهيل الرعد ريحٌ
ترى الأيامَ مقبلةً عذوبهْ خُطى الإظلامِ تعدو هارباتٍ  
عن الفجر الذي شقَّ جيوبـَهْ
تقولُ عواصفُ الأنباءِ ماتوا
أقولُ لها لكلِّ هوىً ضريبـَه       
هم العشاقُ إن قطفوا مماتا
تضجُ سماؤنا عرسا وهيبه
لهم في الحبِّ قاموسٌ جديدٌ
هم العشاقُ والارضُ الحبيبهْ
نبوءةُ حلمهم سالتْ بخطوٍ
يُحيلُ الصخرَ جناتٍ خصيبه
دمُ الثوارِ تعرفـُه  الطغاةُ
وتعرفُ أنَّ قطرتـَه مهيبه
توضأتـُم به لصلاةِ عشقٍ
سيغسلُ فجرُه ذنبَ العروبهْ
وليس كغضبةٍ دفقتْ دماءً
تجودُ به على أرضٍ  شبيبهْ
خذوا وجهي ، أعيروني دماكم
سئمتُ ملامحَ الخزي الكئيبه
هَرمنا قالها ومضى هرمنا
فسال الجرحُ مقتسما ندوبـَه

ينادي ربيعَه الآتي ابتهاجا
ويحثو  العمرَ مغفرةً وتوبـَه
أجل هرمتْ سنونٌ مجدباتٌ
تحدَّبَ ظهرُها عجزاً وريبه
بنىَّ  وهبتنـا موتاً  أبياً  
يسلُّ العزمَ ممتشقا دروبَه       
سيولُ النصر قد هدرت وإني
ادخرتك سيفَ أيامي العصيبهْ
فخذ لغتي وكلَّ حروف شعري
وجيِّـشها  لتغدو لكم كتيبه
ولي فيكم صواعقُ ارتجيها
تحررُ دمعةَ  الأرض ِالسليبهْ
تحررُ صوتَ مأذنةٍ جريحٍ
ترددُ غزةُ الثكلى نحيبـَه
دمُ الثوارِ أغنيةُ  الحياةِ
حرائقُ مجدِها تـذكي لهيبـَه

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق