ثقافة النثر والقصيد

نفحات المغيب

بقلم: سليمة ملّيزي

لماذا تُمسي على الوردِ وترحل
وتتركُ الزّهور عطرها يذبل
والأنفاس تترجل
والحلمُ يتبخر
لماذا … ولماذا ..؟
تتغير بين أمسيةٍ وضحاها
وتلبس الليل السبات
ظنّاً منك أن الرحيل
آخر فرصة للنجاة
كالفراشة اللّعوب
تُغري الورود
وتعيدُ الكرةَ عند الغروب
ولا تدري إنها أقلُّ عمراً
من تيهه الدّروب
ومن دموع الشتاء حين يبكي
على خدود الشرود
ويملأ السواقي نفحات المغيب
وتتباهى به أناقة الغروب
هكذا أكاذيبك أيها الغارق في الذنوب .
2017
من ديواني { حدائق الغفران } صدر سنة 2018

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق