ثقافة المقال

النجاح امكانيتك الكفيلة بالكثير

بقلم: سلس نجيب ياسين

معظم من يتعب يؤمن بان الوصول الى اعلى التلة سيتيح له النظر من فوق الى المدينة المقبلة و الدخول اليها واكتشافها واخذ كل ما هو جميل منها و التعرف على ناس و مغامرات لم تكن يوما تتوقعها ذلك انه وبمجرد الانتهاء منها ستكون مستعدا و حاملا معك
كل ما يلزم من خبرات جديدة وتكون ايظا استرحت في اجمل الاماكن فيها لتستعد لدخول غمار جديد من العمل و خوض التجارب للاستمرار في التحليق والنظر من فوق وتزداد قوتك وسرعتك لتصبح القدرة على تحديد الاهداف والتصويب نحوها امرا سهلا
ومثيرا و متاحا اكثر .
ان الحديث عن النجاح ارتياح فما بالك بتحقيقه او جزء من صلبه وهذا امر ممكن لاي انسان سعى و تاكد و ركز على ما يريد فقط عليك ان لا تضع دائما البيض في سلة واحدة ولا تضع كل بيضة في سلة ذلك ان الموازنة في توزيع البيض و نعني هنا تحديد الاهداف و الطاقة التي تحتاجها و نعني ايظا عدم اخد طرق عديدة بل يكفي تحديد اهمها والعمل على الوصول لنهاياتها ومن تم تفكر في ما يمكن ان تذهب اليه من جديد
فكر معي وركز حيث لا يمكن ان تشرف على بناء خمسة منازل او قصور في مناطق مختلفة في نفس الوقت و تكون كما تريد تماما. ولكن يمكن ان تبني 2 او 3 بافضل طريقة واجود ما هو ممكن و اتقن ان اولا قاربت المسافة قليلا بينهم اعطيتهم كثيرا من وقتك
واشرفت اكثر عليهم بعدها ستتمكن من اخذ الخبرة الازمة لبناء 7 او 8 قصور في اماكن متباعدة اكثر نسبيا وفي اماكن تجارية وفعالة كثر ولربما باقل جهد وتكلفة لما ارتقيت به وكسبته من التعلم و العمل التدريجي ومع مغامرة محسوبة مدروسة
كل نجاح ممكن و كل موجود حقق يمكن ان يحقق واحسن منه بتوفر اهم اداة هو انت الانسان. فقط تعلم اكثر لن اقول لك لكي تعرف من اين تاكل الكتف بل ساقول لك للتعلم اكثر التعامل مع البحر الامتداد على ظهرك و ركوبه بلوحة الامواج و التجوال فيه بالقارب او اليخت والسباحة فيه بطريقة احسن والغوص لا ستخراج لؤالئه و التوقف
للتنزه بالجزر يعني انك ستنجح بارتياح فكن انت واصل قاوم اعمل استمر عدل وقيم
و لا تنتظر توكل على الله عد اليه ادعوه اعبده وتضرع احب المصطفى وتخلق بصفاته و سيرته امن بما تريد وتفعل ولا تستكن او تتنازل

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق