أخبار وإصدارات

رجل الغابة الوحيد: جديد المبدع المصري الكبير فؤاد قنديل

صدرت مؤخرا عن الهيئة المصرية للكتاب أحدث روايات رجل الغابة الوحيد   ،، للكاتب المصري الكبير        فؤاد قنديل  .. وتتناول الرواية السابحة في بحار الحب والجنون والعنف والتضحية جانبا من حياة طبيب نفسي وسيم تعشقه النساء ويزددن عشقا بعد أن يؤسس جمعية للدفاع عن المرأة مؤيدا حقها في  أن تحتل مكانة متقدمة في المجتمع ، مما يعرضه لهجوم شرس من بعض رجال التيارات الإسلامية تلتف حوله عشرات الألوف من النساء والرجال  إلى أن يصاب بالجذام فتتهدد عمارته الإنسانية الجميلة.. من أجواء الرواية :
” قاعة المحكمة مزدحمة بكم هائل من البشر . الإدعاء يصول ويجول معددا خطايا المتهم . تلاه المحامون واحدا بعد الآخر يفندون اتهامات الادعاء، لكن القضاة في النهاية أصدروا حكمهم بالإعدام  ليكون عقابا مستحقا للطبيب الذي خان الأمانة وعبث بأفكار الفتيات  وهتك أعراض الشريفات وغوى الغافلات ولولت النساء  وصرخ الرجال، واهتزت القاعة من ثورة الحاضرين، ثم تعالت أصوات متفرقة تضرب هنا وهناك :إلى الجحيم من عاش ومات ملحدا. رحمة الله عليه فقد كان مؤمنا.. بل منحلا.. عاش ومات عاشقا .. كان صاحب رسالة وفيلسوفا .. مات شهيدا .. كان مجنونا .. عاش داعرا ومات داعرا ومثواه النار.. كان عالما . كان دجالا . فليرحمه الله فقد كان إنسانا.
هتفت كل النساء: هشام ذكري لا يموت .. سيظل معنا.. سيظل معنا دائما رجل الغابة الوحيد.
الرواية هي الثامنة عشر للكاتب بعد  أشجان. السقف. الناب الأزرق. عشق الأخرس. روح محبات. حكمة العالة المجنونة. ابقي الباب مفتوحا. قبلة الحياة . المفتون ونساء وألغام وغيرها .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق