الموقع

الغش

تواجهك أسئلة كثيرة وأنت تحاول أن تفهم ماذا يحدث فيما نسميه اعتباطا مشهد أدبي، وساحة ثقافية، وصحافة تهتم بالشأن الثقافي وغير ذلك•• أسئلة من نوع هل حقا نملك هذا المشهد الأدبي؟ هل حقا هناك ساحة ثقافية؟ هل حقا هناك صحافة ثقافية؟ أي أننا تقريبا من البداية نعرف، نحس، أننا نغش بعضنا البعض، وأن هناك لعبة يلعب فيها صغار القوم كما كبارهم لعبة الزيف المتواصلة، لعبة يحسنها البعض أكثر لأنهم إما تدربوا عليها بما يكفي لكي يتقنون آلياتها المعقدة وأساليبها الملتوية أو على العكس ولدوا مفطورين عليها، مادامت الولادة مرتبطة بمناخ التشوهات الكبيرة في هذا العصر الذي نحسن فيه التزوير في كل شيء، أعرف بان الناس البسطاء الذين لا تعني لهم هذه الأمور أي شيء يضحكون ملء أشداقهم عندما يستمعون لتراهات المثقفين وكلام الكتاتيب/الكتاكيت المحرومة في كل شيء، الجائعة لكل شيء، التي تريد أن تصل إلى الأوهام طبعا لأن الطريق الطويل إلى الأدب لن يقطعه الجميع فهو يحتاج إلى نزاهة كبيرة مع النفس، واحترام كبير للأدب وتضحية كاملة، ومستمرة، وعن قناعة تامة، إلى جانب أعداء من كل الجهات، وبلاعد ولاحصر كما يقول محمود  درويش••



بقلم: مفتي بشير
كاتب روائي جزائري


الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق