ثقافة المقال

حوار مع شاعر المهجر الكبير إيليا أبو ماضي

ج١

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

إيليا أبوماضي الشاعر العربي الكبير من شعراء العربية الذين أثروا الأدب العربي بغزارة الإنتاج وجودته ، عرف عشاق الشعر الجميل ،هذا الشاعر الكبير ، من خلال قصائده الإنسانية التفاؤلية ، ومن أشهر تلك القصائد قصيدة الطلاسم وقصيدة فلسفة الحياة ، وقصائد أخرى لمع نجمها في سماء الشعر العربي الفصيح … في هذه المساحة الأدبية نلتقي بشاعر المهجر الكبير إيليا أبو ماضي من خلال دواوينه الشعرية ، في حوار مع الجماهير والأجيال ..

شاعر المهجر الكبير / الأجيال تريد أن تتعرف على شاعرها ؟
أبوماضي :
أنا آدمي كان يحسب أنه // هو الكأئن الأسمى وشرعته الفضلى
وأن له الدنيا التي هو بعضها // وأن له الأخرى إذا صام أو صلى !
شاعر المهجر الكبير/ الناس هم الناس والدنيا هي الدنيا ألا ترى ذلك ؟
أبو ماضي :
دنيا مزيفة ودهر ماذق // ما في انفلاتك منهما من بأس

شاعر المهجر الكبير/ نظن أن الإحساس المرهف عند الشاعر هو وراء ذلك !
أبو ماضي :
الحس مجلبة الكآبة والأسى // قم ننطلق من عالم الإحساس

شاعر المهجر الكبير/ أعتدنا في حواراتنا أن نمنح الضيف حرية البداية ، فمن أين نبدأ مع شاعرنا ؟
أبوماضي :
وطن النجوم أنا هنا // حدق أتذكر من أنــــــــــــــــا !

شاعر المهجر الكبير/ ما زالت صور الماضي في ذاكرة أبي ماضي ؟
أبوماضي :
أنا ذلك الولد الذي // دنياه كانت ها هنـــــــــــــــا

شاعر المهجر الكبير/ دنياك كانت هاهنا فما الذي أخرجك منها ؟
أبوماضي :
وطن يضيق الحر ذرعاً عنده // وتراه بالأحرار ذرعاً أضيقــــــا ّ

شاعر المهجر الكبير / ما الذي تنقم من الوطن الجميل ؟
أبو ماضي :
مشت الجهالة فيه تسحب ذيلها // تيهاً ! وراح العلم يمشي مطرقا

شاعر المهجر الكبير / هل كان ذلك من أسباب دفعك للهجرة والسفر إلى خارج الوطن ؟
أبوما ضي :
ليس يدري الهم غير المبتلي // طال جنح الليل أو لم يطــــــــل !

شاعر المهجر الكبير/ لكن اغترابك عن الوطن كان نجاحاً وقوة لك ؟
أبو ماضي :
واغتراب القوي عز وفخر // واغتراب الضعيف بدء الفناء !

شاعر المهجر الكبير/ هذه الذي دفع أبوماضي إلى الحنين الدائم للوطن ؟
أبو ماضي :
أرض آبائنا عليك سلام // وسقى الله أنفس الآبـــــــــــاء

شاعر المهجر الكبير/ لكأن الحياة كشرت عن أنيابها لشاعرنا الجميل
أبوماضي :
وإذا نبا العيش الكريم بماجد // حر رأى الموت الكريم صوابا !

شاعر المهجر الكبير/ شربت من نهر النيل العظيم ووقفت بمصر الحبيبة في طريق رحلتك ؟
أبوماضي :
وقفت ضحى في شاطيء النيل وقفة //يضن بها إلا على النيل شاعره

شاعر المهجر الكبير / كيف وجدت مصر والمصريين ؟
أبوماضي :
يعز على المصري أن يحمل الأذى // وحاضره يأبى الهوان وغابرُهُ

شاعر المهجر الكبير/ كأنك حاولت في رحلتك نسيان الشرق ؟
أبو ماضي :
قيل أعشقوها قلت لم يبق لنا // معها قلوب كي نحب ونعشقا
إن لم تكن أم البنين شفيقة // هيهات تلقى من بنيها مشفقاّ!

شاعر المهجر الكبير/ وفتح شاعرنا عينيه على العالم الجديد ملفرد ، لوس أنجلوس ، بوسطن ، نيويورك ، ميامي فلوريدا ، كالوفورنيا ، بروكلين ، ..
أبوماضي :
هذي هي الدنيا الجديدة فانظري // فيها ضياء العلم كيف تألقـــا!

شاعر المهجر الكبير / بعض النقاد زعم أن أباماضي نسي عمداً في شعره بغداد ودمشق ، والقاهرة ، وبيروت ، وكل مدن الشرق الجميل !
أبوماضي :
أيها السائل عني من أنــــــــــا // أنا كالشمس إلى الشرق انتسابي !

شاعر المهجر الكبير/ تزعم أنك كالشمس تنسب إلى الشرق رغم أنها تطل برأسها إلى الغرب الذي وليت وجهك إليه !
أبوماضي :
أنا في نيويورك بالجسم وبالروح // في الشرق على تلك الهضاب !

شاعر المهجر الكبير/ المطلع على شعرك والقارئ العاشق له يرى نفسه أمام العصور كلها متمثلة فيه ، فهنا العصر الجاهلي وهنا والإسلامي وهنا والأموي والعباسي وهنا الأندلسي المجيد ؟
أبوماضي :
عصرٌ لئن جاء البشير بعوده // فلأخلعهن على البشير شبابية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق