ثقافة النثر والقصيد

ما للثعالب ولبنات اوى

سالم الياس مدالو

1-
وحدي
اقف وسط
العتمة
العمياء
موقدا شموع
روحي
الذهبية
صارخا
بوجه الدود
وبوجه
العناكب
والكواسر
الظالمة

2 –
لم تعد
غابات روحي
مرتعا
للدود
او للعناكب
انما لطيور
الحب
للهداهد
وليمامات
الشوق
الهادلة

3 –
ما للثعالب
ولبنات اوى
تعوي
قرب نوافذي
فانا مفتون
بندى العشب
بالزهر
وبحقول
روحي
المزدهرة .
سالم الياس مدالو

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق