ثقافة النثر والقصيد

إلی متی

عبد العزيز الحيدر

أي إلى متى ؟؟
فلكل منا عشرات من محطات الانتظار
والى متى..!
نظل نقف على عتبة الانتظار
نرغب بوصول عربة كي نغادر
لكننا لن نفعل مثل بيكت…
سوف لن نفقد الأمل فقد يأتي متنكرا…. أو في آخر الليل
في انتظار غودو..
تمتلئ المحطات..
دائما نحمل معنا حقيبة الأمل ..
لنحمل معنا أيضا دثارا سميكا
يحمينا من برد النجوم
دثارا جميلا يجملنا بسمكه
لننسى مأساتنا ونزرع ماهو جديد
دعينا أذن نفل غزل
متى….
نحيلها إلى نقاط مبعثره..ونكتب القصائد
ربما…
اليوم ..
ربما غدا ..
وربما…
وربما!
ونغزل مثل – دنلوب – …
ثوبا جديدا للانتظار
ثوبا جديدا
ثوبا جميلا
رائعا يسر الناظرين
يبهر الحاضرين..

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق