ثقافة النثر والقصيد

كالمـــوتى .. لا يذكـــرون شيـــئا !

د. مصــطفى غَــلْمَـان*

الذين يموتون لا يتركون آثار ظهورهم على التوابيت
يترددون في طمس حقيقة الرحيل
وينبذون العويل والندب بعد الفراق
الموتى عقلاء دون الأبدان
يتحسسون الحياة القادمة
ويعبرون البرزخ الآخر بعد نفض الأسى
وارتقاء الروح للأعالي ..
الذين يموتون لا يتذكرون
لا ينثرون الصمت إلا عند اقتبال شمس الضحى بنسمات الظل
ويجهرون بالعراء
من ذنوب غائرات
ونساء باكيات
وحرير مسجى بالندم والعذاب ..
الذين يموتون لا يغبطون ملكا
ولا يستبيحون ترابا غصوبا
ولا يفترون على الأطفال
ولا يشبعون من ترديد الأناشيد الشزراء
ويولون الأدبار عند اضطراب اللحد ..
الموتى
سلام على الأحباب في سادرة الفناء
وسلام علينا
وقت أفول النجم وانطفاء الغلل
لقد كنا أحياء
وها قد كسرنا السجن بنار السجل

 

*كاتب مغربي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق