ثقافة السرد

عائد من جديد

بقلم: نصير العراقي

إلى متى أبقى هكذا؟
إلى متى تبقى هذه الروح الانهزامية ترافقني؟
ما كل هذا الضعف الجبن السلبية !
أيعقل أني تحولت لكتلة من التفاهة بعد كل ذلك التاريخ الزاخر بالأحداث والصراع الطويل؟!
طوفان الحياة بقسوته وقوته لم يكن ليثنين عما كنت عليه.
ما كل هذا الذي أنا فيه؟!
عندما كنت أنتصر لنفسي ولباطلها لم أخذل رغباتي أو شهواتي يوما، رغم كل الاخفاقات والضربات التي منيت بها.
أ اليوم بعد أن عرفت طريق الصواب والحق أنخذل هكذا.. أتحول لكائن جبان ضال عن سبيله، وكأني لم أعرف ما أريد يوما ولا أريد أن أعرف.
تبا ألهذا الحد أنا لست بشيء يذكر؟!
امعة لا بل أقل من ذلك.
لما خذلت نفسي إلى هذا الحد المقرف لما رضيت الجلوس في قعر مستنقع البؤس؟!
لما انزويت لهذه الدرجة؟
أيعقل أنها كانت تستحق كل هذا الدمار لنفسي؟!!
لا والله لم تستحق شيئا، ولم تطلب هي أن تستحق ذلك الدمار بل أنا من وضعت نفسي داخل ذلك الرحم المشوه لأعيد ولادتي لذاتي من جديد تحت شعار إنسان جديد يدعو للسلام والموادعة والمحبة، فخرجت جنينا مشوه.
فالسلام بمفهومي الجديد هو الاستسلام المهين والموادعة ذلة وخذلان، والمحبة ترجمتها بالتذلل المقرف.
لا وألف لا.. سأقوم الآن بوأد هذا الوليد المشوه، وأحرق كل الذي رسمته لنفسي من غباء وأعود للنهوض من الرماد مجددا كما تعودت ثم أغسل روحي بمطر الحقيقة .
الحياة فرصة واحدة لن تتكرر .. سأكون كما كنت صخرة صماء في مواجهة الظروف.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق