إصدارات

الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة من خلال أطروحة دكتوراه بجامعة تبسة

عرض وليد بوعديلة

الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار
عاد الروائي والكاتب الطاهر وطار إلى جذوره بمنطقة الشرق الجزائري وتحديدا بتبسة، حيث شهد قسم اللغة والأدب العربي بكلية الآداب واللغات لجامعة العربي التبسي يوم الثامن عشر جوان مناقشة أطروحة دكتوراه للطالبة منيرة شرقي حول” الرؤية السياسية في روايات الطاهر وطار –دراسة موضوعاتية-

عناصر الدراسة
تكونت الدراسة من مجموعة من الفصول الهامة التي تدرس أهم القضايا السياسية والاديديولوجية التي حضرت في روايات الطاهر وطار، فبعد فصل نظري عن الإطار المفهومي والمنهجي ،تضمن تعريف الرواية السياسية والمنهج الموضوعاتي في النقد، بحث الفصل الثاني في الهاجس الاشتراكي عند وطار( هيمنة تيمة الاشراكية والفكر الاشتراكي وتقويض الاستغلال والقمع)، وقرأ الفصل الثالث حضور الاستعمار والعنف السياسي( تيمة الحركة الاسلامية، الأزمة، تيمة العنف…).
و حلل الفصل الرابع مسائل السلطة والفساد في الروايات،حيث قرأت الباحث منيرة شرقي علاقة المجتمع بالسلطة، المثقف وموقفه من السلطة، قضايا جذور الفساد والفساد السياسي… أما الفصل الأخير فكان حول صياغة الرؤية وبناء المعنى( أساليب الرؤية والتداخل النصي…) .
وقد قرأت الباحثة روايات وطار مثل: اللاز، عرس بغل، العشق والموت في الزمن الحراشي، تجربة في العشق، رمانة، الشمعة و الدهاليز، الولي الطاهر يعود إلى مقامه الزكي، قصيد في التذلل.

عن النقاش العلمي..
تشكلت لجنة المناقشة من دكاترة من جامعة تبسة هم الزهر فارس (رئيسة اللجنة)، الدكتور الشريف حبيلة(المشرف)، جويني عسال، و الدكتور وليد بوعديلة-جامعة سكيكدة، والدكتور شاكر لقمان- جامعة أم البواقي والدكتورة ليندة خراب من جامعة قسنطينة 1، وقد غابت بعذر.
وتناول المناقشون الكثير من الأمور المنهجية و المعرفية، كما حاوروا الطالبة حول مسائل تاريخية و سياسية و فكرية، منها:الجمالي والسياسي في الكتابة، الأدب والتغيير السياسي،الحرية في أدب وطار،طريقة تطبيق المنهج الموضوعاتي،المجتمع والعنف،الإبداع والدين و الأخلاق،المثقف الجزائري والسلطة، الأدب والحرية…

و عادوا بالأساتذة و الطلبة الحضور لكثير من المحطات التي عاشها الأديب الجزائري الطاهر وطار، وعلاقاته بالسلطة وتحولات الكتابة عنده ودفاعه عن المجتمع وتفاعله مع همومه، وانتقاله من التصور الاشتراكي إلى الكتابة الصوفية واستثماره الكبير للموروث الشعبي الجزائري
وبعد ساعات من المناقشة تحصلت الطالبة منيرة شرقي على شهادة الدكتوراه في الأدب العربي الحديث والمعاصر بتقدير مشرف جدا وتهنئة اللجنة.
للتذكير أشرف السيد عميد الكلية الدكتور رشيد سهلي على استقبال ضيوف الجامعة في مكتبه، كما حرص الدكتور صالح غريب نائب العميد مكلف بالدراسات مابعد التدرج والبحث العلمي على كل الأمور التنظيمية لنجاح هذا النشاط العلمي.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق