ثقافة المقال

حوار مفتوح مع شاعر المولدين الكبير بشار بن برد العقيلي

الجزء الثاني

الشاعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

الكلمة التي تحمل في طياتها المعنى الجميل والمبنى الأجمل ، إذا قيلت تراقص اللحن فيها فأطرب السامع والمستمع والمتحدث ، وهمست لها الأذان ، وترددت بها الألسنة ، نسمي هذه الكلمة شعراً ، ونسمي صاحبها الذي أودع فيها روحه ، وأحاسيسه ، وقوته وفكره ووعيه وعلمه وفهمه ودرايته الشاعر ..

لكن بعض الشعراء من شعراء العربية لهم طعم خاص في مدحه ووصفه ورثائه وتشبيبه ، شاعر يصدق عليه قول القائل / إن الشعراء يقولون ولكن مثل هذا ما يقولون …ضيفنا في هذه المساحة الحوارية هو شاعر المولدين الكبير الشاعر العباسي / بشار بن برد العقيلي رحمه الله تعالى .

شاعر المولدين الكبير / لكن رغم سجاياك الكريمة والأصيلة وما تتمتع به من خلال العظماء لم يرض عنك الخصوم ، وقارعوك وكرهوك ووشوا بك !

بشار بن برد /

إذا المَلِكُ الجبارُ صَعَّرَ خـدَّهُ // مشيْنا إليه بالسيوف نعاتبُـهْ.

شاعر المولدين الكبير / هذا الحنق العارم والغضب الصادم أحيانا وقدرة الخصوم على استفزازك وإغضابك وعدم الروية والهدوء هو من سبب لك المصاعب والمتاعب واضرم عليك نار الخصوم الحانقين ومشوا بأمرك إلى الخليفة العباسي

بشار برد /

وإذا ما غضبنا غضبة مضرية // هتكنا حجاب الشمس أو تقطر الدمـــــــا !!

شاعر المولدين الكبير / إن الغضبة المضرية التي كنت عليها جعلت من آمنك خوفاً ومن قوتك ضعفا ومن الأصحاب أعداء ؟

بشار بن برد :

يا ليتني كنت تفاحاً مثلجة // أو كنت من ثمر الرياح ريحانا

شاعر المولدين الكبير / بعض الجماهير يطلب من شاعرنا شيئاً عن مرحلة الطفولة التي ربما شكلت شخصية شاعرنا ومراتع الصبا وما فيه من هوى !

بشار بن برد /

ودعجاء المحاجر من معد // كأن حديثها ثمر الجنان
إذا قامت لمشيتها تثنت // كأن عظامها من خيزران

شاعر المولدين الكبير / يرى بعض النقاد أن بشار بن برد ولد وفي فمه ملاعق الذهب ، جمع الله له المال والعلم والجاه فهو يتلاعب بالبيان والشعر ووفرة المال تجري بين يديه !

بشار بن برد /

حوراء إن نظرت إليك // سقتك بالعينين خمــــــــرا
وكأن رجع حديثها // قطع الرياض كسين زهرا
وكأن تحت لسانها // هاروت ينفث فيه سحرا
وتخال ما جمعت عليه // ثيابها ذهبا وعطـــــــــــــــــــرا
وكأنها برد الشراب // صفا ووافق منك فطـــرا

شاعر المولدين الكبير / غضب عليك الملأ من الناس وأضرموا نار الحقد في القلوب وذهب الوشاة إلى الخليفة العباسي فما الذي دعاك لإثارتهم عليك !

بشار بن برد /
إبليسُ أفضلُ من أبيكم آدم // فتبينوا يا معشر الفجار

النارُ عنصره وآدم طينة // والطين لا يسمو سمو النارِ

شاعر المولدين الكبير / وهكذا أشعلت النيران حولك …تعرضت للقوم فأصابتك سهامهم وقام العلماء بإهدار دمك ؟

بشار برد /

لا يقتل الله من دامت مودته // والله يقتل أهل الغدر أحيانا

شاعر المولدين الكبير/ حقيقة شاعرنا العظيم القارئ لشعرك الجميل يرى فيه الدعابة واللهو الجميل ، والبساطة في الموضوع ، وحسن الصورة وجمال السبك ؟

بشار برد /

ربابة ربة ُ البيت // تصب الخل في الزيت

لها عشر دجاجاتٍ // وديك حسن الصوت

شاعر المولدين الكبير / وصلنا مع شاعرنا الي ختام هذا اللقاء الجميل ، فماذا تود قوله للجماهير المحبة لك ولشعرك !

بشار برد /

إِذا كُـنتَ فـي كُلِّ الذُنوبِ مُعاتِباً // صَـديقَكَ لَـم تَلقَ الَّذي لاتُعاتِبُه

فَـعِش واحِـداً أَو صِل أَخاكَ فَإِنَّهُ // مُـفارِقُ ذَنـبٍ مَـرَّةً وَمُـجانِبُه

إِذا أَنتَ لَم تَشرَب مِراراً عَلى القَذى// ظَـمِئتَ وَأَيُّ الناسِ تَصفو مَشارِبُه

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق