ثقافة المقال

حوار مع شاعر الحقيقة الحالمة أبي القاسم الشابي

الجزء الثاني

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

كانت لي قراءاتي المتأنية والمتواصلة لديوان الشاعر الكبير أبي القاسم الشابي ( رحمه الله تعالى ) ، شاعر الحقيقة الحالمة الشاعر العربي الكبير و الذي ما يطلع القارئ العربي على شعره حتى يدخل عالم السماء الذي صنع في الأرض ،و الشعوب العربية في العصر الحديث لا تكاد تجمع على بيت من الشعر العربي الذي يصور الحال والمستقبل كإجماعها على بيت( الشابي) في قصيدته الشهيرة ( إرادة الحياة ) :
إذا الشعب يوما أراد الحياة // فلا بد أن يستجيب القدر !
ولا بد لليل أن ينجلــــــــــي // ولا بد للقيد أن ينكســـر !
شاعر الحقيقة الحالمة :الحب رافد من روافد أبداع الشاعر وعنوان بداياته ..ما الحب عند شاعرنا الكبير ؟
أبوالقاسم الشابي :
بذرة الحب بذره // في فؤادى فأورقــــــــــــــــــا
شاعر الحقيقة الحالمة : وأين أرسى زورق الحب بك يا شاعرنا الكبير ؟

أبو القاسم الشابي :
أيها الحب أنت سر بلائي // وهمومي وروعتي وعنائي!
أيها الحب أنت سر وجودي // وحياتي وعزتي وإبائــــي
شاعر الحقيقة الحالمة :أكانت قصة الشعر عند شاعرنا كقصية الحب المكلل بالتعب ؟!
أبو القاسم الشابي :
شعري نفاثة صبري // إن جـــــــــــــــاش فيه شعوري
لولاه ما أنجاب عني // غيم الحياة الخطــــــــــــــير!
شاعر الحقيقة الحالمة : يرى بعض النقاد أن الشعر طريق الشاعر إلى الثراء والمال والجاه والرفعة !
أبوالقاسم الشابي :
لا أقرض الشعر أبغي // به اقتناص نـــــــــوال

شاعر الحقيقة الحالمة نرى الشعر التأملي والوصف للطبيعة يغلب على شعرك ؟

أبوالقاسم الشابي :
في سكون الليل لما // عانق الكون الخشــــوع
رتل الرعد نشيدا // رددته الكائنــــــــــات
مثل صوت الحق // إن صاح بأعماق الحيــــاة

شاعر الحقيقة الحالمة الشعب التونسي الأبي كغيره من الشعوب العربية تقلب على جمر ات الظلم دهرا طويلا ؟
أبوالقاسم الشابي :

ألا أيها الظلم المصغر خده // رويدك أن الدهر يبني ويهدم
أغرك أن الشعب مغض على القذى // لك الويل من يوم به الشر قشعم

شاعر الحقيقة الحالمة وقف الغازي أمام المصلحين والأحرار من الشعب !

أبوالقاسم الشابي :
كلما قام في البلاد خطيب // موقظ شعبه يريد صلاحــــــــه
أخمدوا صوته الإلهي بالعسف // أماتوا صداحه ونواحــــــــــه
ألبسوا روحه قميص اضطهاد // فاتك شائك يرد جماحـــــــــــه
هكذا المخلصون في كل صوب // رشقات الردي إليهم متاحــــة

شاعر الحقيقة الحالمة آمن شاعر الحقيقة الحالمة بقوة شعبه وقدرته على الحياة وما يملك من قدرات كبيرة وتأريخ عريق ومواهب ومناقب فما حقيقة ذلك ؟
أبوالقاسم الشابي :
أيها الشعب ؟ أنت طفل صغير // لاعبٌ بالتراب والليل مغس
أنت في الكون قوةٌ لم تسسها // فكرةٌ عبقريةٌ ذات بـــــأس
أنت في الكون قوةٌ كبلتهـــا // ظلمات العصور من أمس أمس
والشقي الشقي من كان مثلي // في حساسيتــــي ورقة نفسي!

شاعر الحقيقة الحالمة إذن فما سر قوة الشعب ومصدر عزته وفخره ؟
أبو القاسم الشابي:
إذا الشعب يوما أراد الحياة // فلا بد أن يستجيب القدر !
ولا بد لليل أن ينجلــــــــــي // ولا بد للقيد أن ينكســــر
شاعر الحقيقة الحالمة وإذا رضيت الجماهير بحالها وتهيبت صعود جبال العزة والكرامة
يا شاعرنا الكبير !
أبوالقاسم الشابي :
ومن لا يحب صعود الجبال // يعش أبد الدهر بين الحفر

شاعر الحقيقة الحالمة ونحن نختم هذا الحوار الجميل مع شاعرنا الكبير… الأجيال العريضة تريد كلمة أخيرة !
أبوالقاسم الشابي :
إنّ ذا العصر ظلمة غير أني // من وراء الظلام شمس صباحه
ضيع الدهر مجد شعبي ولكن // سترد الحياة يوما وشاحـــه!

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق