ثقافة المقال

حوار مع شاعر العربية أبي الطيب أحمد بن الحسين المتنبي( رحمه الله تعالى)

الجزء الثالث

الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

نتذكر فيه الكوفة ،والبصرة ، وبغداد ، وحلب ، ودمشق ، وبلعبك ، ومصر العامرة ، غالبنا الجهد والصبر والتصابر لكي نظفر باللقاء به ، ونقدم بعض الجوانب المضيئة لحياته وبعض الجوانب التي تدفع الأجيال إلى الأمام ، كانت تلك الدقائق التي قضيناها في الحديث معه وحواره من أمتع اللحظات وأروعها ..

شاعر العربية /الأنهار الجارية ، الأشجار الباسقة ، الثمار اليانعة ، والأطيار المغنية ، وجمال الناس والأرض والسماء تلك هي لبنان ..ما أثر ذلك في شاعرنا ؟
المتنبي / مما أضر بأهل العشق أنهم // هووا وما عرفوا الدنيا وما فطنــــوا

شاعر العربية / ذهب بعض النقاد إلى أن أبا الطيب أهدر طاقته الشعرية في مدح وهجاء الأعراب ، وتضخيم بعض العلويين !
المتنبي / إني نثرت عليك دُراً فانتقد // كثر المدلس فاحذر التدليســـــــــــــا

شاعر العربية /أحب أبو الطيب شعره لدرجة العشق ، وجود سبكه وحبكه ، وتأنق فيه تأنق الصانع المبدع ..
المتنبي / وما الدهر إلا من رواة قصائدي // إذا قلت شعراً أصبح الدهر منشـــدا
فسار به من لا يسير مشمــــرا // وغنى به من لا يغني معـــــــــــردا

شاعر العربية / شخصية المتنبي الكبيرة كيف ندلف إلى أسرارها ؟
المتنبي / أحيا وأيسر ما قاسيت ما قتــــــلا // والبين جار على ضعفي وما عدلا

شاعر العربية / ماذا قاسى شاعرنا وهو يتقلب بين موائد الولاة والخلفاء والوزراء ؟
المتنبي / ضاق صدري وطال في طلب الرزق // فيامي وقل عن قعـــــودي
أبداً أقطع البلاد ونجمـــــــــــــى // في نحوس وهمتي في سعود

شاعر العربية / ما قصة الفتوة التي تطل برأسها من شخصية المتنبي ؟
المتنبي / فيه السماحة والفصاحة والتقى // والبأس أجمع والحجى والخيـــــرُ

شاعر العربية / هذه الخصال الكريمة .. ماذا تريد من ورائها وقد حباك الله بها ؟
المتنبي / أريد من زمني ذا أن يبلغني // ما ليس يبلغه من نفسه الزمــــن

شاعر العربية / وهل وجد شاعرنا طلبه ونال مناه ؟
المتنبي / لا يدرك المجد إلا سيد فطن // لما يشق على السادات فعـــــــــــال
لا وارث جهلت يمناه ما وهبت // ولا كسوب بغير السيف ســـــــأآل

شاعر العربية / من أين لك هذه الروح الوثابة والهمة العالية إن الشباب في أمس الحاجة إليها ؟
المتنبي / فتي لا يضم القلب همات قلبه // ولو ضمها قلب لما ضمه صدر

شاعر العربية / ليتك يا شاعرنا ترى حالنا وتلمس هممنا ؟
المتنبي / ولكن الفتى العربي فيها // غريب الوجه واليد واللســــــــــان

شاعر العربية / ذهب بعض النقاد إلى أن أبا الطيب الذي قرأنا شعره وحياته شخصية خيالية والحقيقة فيه أنه شخصية عادية جداً !
المتنبي / في الناس أمثلة تدور حياتهـــــا // كمماتها ومماتها كحياتهـــــــــــــا

شاعر العربية / شعر المتنبي تتضخم فيه ” الأنا ” حتى أمام الخصوم والجماهير !
المتنبي / أطاعن خيلاً من فوارسها الدهر // وحيداً وما قولي كذا ومعي الصبــر

شاعر العربية / وإلى أين تسير بك هذه ” الأنا “؟
المتنبي / تمرست بالآفات حتى تركتهـــــــــا // تقول أمات الموت أم ذعر الذعر !

شاعر العربية / نعود إلى لبنان ومقامك بها ، كأن نار الخصوم قد سبقتك إليها وما كدت تلقي عن نفسك عناء سفر حلب حتى قام عليك أهلها ..
المتنبي / وحيدٌ من الخلان في كل بلدة // إذا عظم المطلوب قل المســــــــــاعد

شاعر العربية / ترامت الأنباء في توجهك إلى مصر ، فأستقبلك الملك الأستاذ / كافور الإخشيدي استقبالا حاراً ورحب بك ، فكيف كان استقبالك له؟
المتنبي / ملك إذا عاديت نفسك عاده // ورضيت أوحش ما كرهت أنيســــــا!

شاعر العربية / هذا الملك الجليل الذي إذا عاديت نفسك عاده هل أحبه أبو الطيب حباً حقيقاً ؟
المتنبي / أنت الحبيب ولكني أعوذ به // من أكون محباً غير محبـــــــوب !

شاعر العربية / كيف رأيت الملك الأستاذ في رعيته وحكمه ؟
المتنبي / يا أيها الملك الغاني لتسمية // في الشرق والغرب عن وصف وتقليب

شاعر العربية / قيل انه حباك بالهدايا والعطايا النفائس حتى أغناك ؟
المتنبي / أبا كل طيب لا أبا المسك وحــــــده // وكل سحاب لا أخص الغواديا

شاعر العربية / هذه الخلع والهبات والهدايا والمنزلة أما كانت كافية ؟
المتنبي / أبا المسك أرجو منك نصراً على العدى // وآمل عزاً يخضب البيض بالدم

شاعر العربية / منهم العدى الذي تريد من الملك كافور أن ينصرك عليهم ، أهم الخصوم ؟ أم هو سيف الدولة ووزرائه ؟ أم أبو فراس الحمداني الشاعر الأمير ؟
المتنبي / رضيت بما ترضى به لي محبة // وقدت إليك النفس قود المسلــم !

شاعر العربية / شاركت الملك كافور في الدفاع ووقفت أمام الخصوم وانتصرت له ؟
المتنبي / عدوك مذموم بكل لسان // ولو كان من أعدائك القمران ؟

شاعر العربية / الملك كافور الإخشيدي في مدائحك له هو رب الكرم والشجاعة والجود والإيثار وصلاح الظاهر ، مما يدل على صلاح واستقامة باطنه !
المتنبي / عند الهمام أبي المسك الذي غرقت // في جوده مضر الحمراء واليمنُ

شاعر العربية / هذا الذي غرقت في جوده الأمصار لم يغرق في جوده أبو الطيب ؟
المتنبي / أبا المسك هل في الكأس فضل أناله // فإني أغني منذ حين وتشرب

شاعر العربية / كأنك تريد منه أن يمنحك ولاية ضيعة أو إمارة ضاحية أو قرية من قرى صعيد مصر ؟
المتنبي / هو الوفي ولكني ذكرت له // مودة فهو يبلوها ويمتحـــــــــــن !

شاعر العربية / وقد أمتحنك كافور الإخشيدي وكأنه رأى أن أبا الطيب يصلح له فقط الشعر والأدب فهو أميره ومقدمه وملك ناصيته ؟
المتنبي / من علم الأسود المخصي مكرمة // أقومه البيض أم آباؤه الصيـــــــــد

شاعر العربية / كان هذا من أسباب تظافر الخصوم على أبي الطيب فقد فقد الصورة الصادقة الحقيقة للواقع ، وعاش في خيالات العظمة وتضخم الذات ، ونزل نزولا إلى الأسفل ؟
المتنبي / سادات كل أناس من نفوسهم // وسادة المسلمين الأعبد القزم

شاعر العربية / خرجت من مصر أو أخرجت منها وكانت الصورة الأولى هي الحفاوة والاستقبال الكريم بينما الصورة النهائية صورة الخروج هي طوفان من السباب والشتائم والسخرية والاستهزاء أهذا جزاء الملك الأستاذ الكريم ؟
المتنبي / العبد ليس لحر صالح بأخ // لو أنه في ثياب الحر مولود

شاعر العربية / قلاك سيف الدولة وتظافر عليك الناس ، وقلاك الملك كافور وتظافر عليك الناس فبكيت لفراق الأول ، وسقطت في السباب والشتائم لفراق الثاني ؟
المتنبي / ومن جهلت نفسه قدره // رأى غيره فيه ما لا يرى ؟

شاعر العربية /إن خصومك عرفوا شخصيتك فأشعلوا لك الحرائق في الكوفة وبغداد وحلب ولبنان ومصر وانتهى بك الترحال إلى العراق من جديد ؟
المتنبي / أود من الأيام ما لا توده // وأشكو إليها بيننا وهي جنــــــــــــــده

شاعر العربية / ها أنت عدت إلى العراق بعد طول زمان ، وتقلبت بك الحياة بين كر وفر ، فما تقول للأجيال ؟
المتنبي / عش عزيزاً أو مت وأنت كريم // بين طعن القنا وخفق البنود

شاعر العربية / ونحن نصل إلى آخر لحظات لقائنا بك وقد عشنا مع شعرك الجميل ، ووقفنا مع صورك الخلابة وعاطفتك الجياشة ، وملأت دنيا الناس اتفاقا واختلافا ،ومازالت الحياة في قصائدك الخالدة إلى يوم الناس هذا وإلى ما شاء الله تعالى ، لقد أثقلنا على شاعرنا

شاعر العربية العظيم ، لقد قال النقاد ما قالوا وبقي شعرك ، وقال الشعراء إلى يوم الناس هذا ما قالوا ولكن مثل هذا ما قالوا ..
كلمة نختم بها اللقاء
المتنبي / أنا ترب الندى ورب القوافي // وسمام العدى وغيظ الحســــــــــود
أنا في أمة تداركــــــها الله // غريب كصالح في ثمــــــــــــــود

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق