إصدارات

في مقام الحرف وضياء الكلمة

خـــــــاص / مراكش:

كلمة تنسيقية الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية بمراكش في حفل توقيع ديوان الأستاذة الشاعرة سعاد الوردي ” ترانيم في حضرة الوطن ” الحفل الذي نظمه الإئتلاف الوطني بتنسيق مع مركز عناية ورياض دار الشريفة الأثري، والمرصد الدولي للدراسات والأبحاث القانونية والاجتماعية يوم الأربعاء 31 يوليو 2019
………………………….
أنعمتم مساء أيها الطيبون، وأبذر باللذاذات الروحية طلائع الضوء والإشراق
حضورنا، إذا أشارت المحبة إليكم، فاتبعوه
إذا كانت مسالكها بأزقة دار الشرفاء رضية متجذرة، فاحتضنوها
وإذا ضمتكم بجناحيها، فأطيعوها

وها نحن نسعد بانضمامكم إلى وهجنا متبتِّلين بينبوع الوصل ونثار العرفان
في أمسيتنا هاته، نقف قريبا من قلب البيان، بليغا بوثاق الوطن..نسبح عاليا خفَّاقين باتجاه آمال عريضة لا حدَّ لها.. والمغاربة كلهم بدوا في سعة من الزمن، مسجورين بمناسبة عيد الجلوس على العرش، وهي مناسبة نوثقها عاليا ونرسخها في وجداننا تعبيرا منا على المحبة والتقدير لملك البلاد.. والمناسبة شرط أيضا فيما نُقبل على الاحتفاء به والتنسُّم بأوراده.
إن الاحتفاء بديوان الشاعرة المبدعة والأستاذة سعاد الوردي الموسوم ب ( ترانيم في حضرة الوطن ) الذي قدمه الشاعر والإعلامي الدكتور مصطفى غلمان، يأتي اليوم في سياق الرؤية التي يؤمن بمنظارها الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية ومركز عناية وشريكه في الهم الثقافي مؤسسة دار الشريفة برئاسة الفنان عبد اللطيف آيت بن عبد الله، رؤية تتجذر علاقاتها يوم بعد يوم، وتترسخ في ذهنيات ووجدان المجتمع المتلقي.

وإن تبني هيئة نساء من أجل اللغة العربية التي انبثقت عن مؤتمرنا الأخير للائتلاف من أجل احتفاله باليوم العالمي للغة العربية بمراكش، هو احتفاء بالمرأة وبهويتها وترقِّيها قيم العدالة والعلم والوجاهة الثقافية والحظوة الاجتماعية والعلمية الثاقبة.
وسيكون لنا بحول الله وقوته في مقبل الأيام وقفات لاستثمار هذا الزخم فيما يقوي رهاننا الأصيل على فعالية الثقافة ودور المثقفين في تنمية البلاد.
وفقكم الله لما فيه الخير وأنار دربكم بالصلاح والفلاح والعدل
والسلام عليكم ورحمة الله
……….. لالة مالكة العلوي آيات سيدي عضو : المكتب التنفيذي لمركز عناية/ تنسيقية الائتلاف من أجل اللغة العربية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق