ثقافة المقال

المطالعة ونجاح الطفل الدراسي

بقلم: سلّس نجيب ياسين

تعد المطالعة أداة والية مهمة في تكوين شخصية الطفل و تنمية ادراكاته والزيادة في حجم معلوماته وكذا تطوير رصيده الفكري اللغوي والمعرفي بل وتطوير خياله المعرفي والعلمي ان صح القول
ليس هذا فقط بل إنها أساس متين في تقوية ثقته بنفسه نظرا لما تضيفه إليه من معارف ثقافية عامة وشاملة تكمل و تكتمل وتنوع ما تلاقاه في برنامجه الدراسي بل وتجعل منه أكثر قابلية لهضم ما يدرسه في المدرسة وفهمه أكثر خصوصا وان قوبلت بمرافقة مدروسة او معنية من قبل الوالدين ففي الطفولة قصص و المراهقة أطالس و خرائط جغرافية او قصص تاريخية حسب كل مرحلة عمرية
نشوء الطفل في بيئة الكتب والمعرفة سواء في البيت أو المكتبة وغيرها من المرافق يساعد على ربطه بالعلم و تحصيل انفع واروع النتائج ليكون قارئا كاتبا ناقدا وأكثر واقل شيء واعيا عارفا شغوفا للتطلع والتعلم
وبهذا فان المطالعة في حذ ذاتها هي ضبط سلوكي أخلاقي علمي هادف لشخصية نبتتنا الصغيرة و طفلنا المحبوب

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق