الموقع

بيان من أجل الثقافة الجزائرية

*تجليات أفقية للثقافة /
الثقافة هي ذلك الفضاء الشامل الذي يشمل القيم والفنون والحرف والعاديات والتقاليد ، التي تجعل الفرد له هوية وخصوصية وشخصية لها كينونتها ، من هذا المفهوم يمكن أن نبين أن قطاع الثقافة في الجزائر من القطاعات التي لها أهمية كبيرة ، في ترسيخ القيم وطقوس الهوية في ذاكرة الانسان الجزائري ولعل الذي يجب أن نتبه اليه هو الحركية والدينامكية التي حدثت في الجزائر بعد سنين الجمر والمأساة ، فيبدو للمتتبع للشأن الثقافي الجزائري أن السلطة وضعت أجندة لدمقرطة الثقافة المحلية والوطنية ، ومحاولة بعثها ، وقد تم هذا باجراءات تجسدت في فعلين ، أولهما ايجاد غلاف مالي معتبر لدعم النشاط الثقافي ، ثانيهما تنظيم وهيكلة المصالح الثقافية ادارايا ومؤسساتيا . الراصد للواقع الثقافي الجزائري بعد قرارات رئيس الجمهورية يجد تطورا قد حدث في بنية الثقافة الجزائرية واتصل عضويا هذا التطور بالتنية والانتاجية بإسم دمقرطة الثقافة والشعار كما يبدو حرية ابداع ديموقراطية وقد أشرف على هذا المشروع وزيرة الثقافة وبذلك وضعت الحكومة مخططا لدفع الثقافة ، كممارسة ونشاط وهذ الذي خلق أرضية ثقافية جزائرية تجمع كل الحساسيات الثقافة ائتلافا واختلافا ، وهذا فتح أفاقا أكثر حرية ومرونة للمثقفين من أجل رسم ملامح الثقافة الجزائرية ، ابداعا ، تراثا ، وفنونا . هذه تعتبر أول خطوة سياسية متطورة تجسدت في انشاء تظاهرات ثقافية محلية ووطنية ودولية حسب كل ولاية ، ويمكن حصر ما أنجز بتجل أفقي :
1
تظاهرات ثقافية فلكلورية شعبية احتفالية غنائية حسب طبيعة كل ولاية .
2
اقامة مهرجانات خاصة بكل ولاية حسب تراثها وذاكرتها الشعبية .
3
تفعيل المكتبات ، محليا ووطنيا مع اقتراح نظرية جديدة هي اشاء المكتبات المتنقلة بالشاحنة ومنح كل ولاية مكتبة متنقلة مجهزة
4
مشروع طبع الكتاب الجزائري حسب فرضية ألف كتاب وكتاب من أجل القراءة لكل مواطن جزائري .
5
المعرض الدولي للكتاب وهذا أعطى ديناميكية لبعض دور النشر الجزائرية الخاملة الراكدة من أجل أن تشارك بانتاجها في المعرض الدولي للكتاب .
6
استحداث بعض الجوائز الابداعية والأدبية والفنية من أجل تشجيع الفرد الجزائري على الابداع
7
ترميم بعض المعالم الأثرية والتراثية محليا ووطنيا من أجل ترميم الذاكرة الثقافية الجزائرية ورأب صدعها واعادة المكانة للمتاحف .
8
التكريمات الوطنية لشخصيات وطنية قدمت للثقافة وكذلك المناسبات الوطنية .
9
انشاء أوركسترا جزائرية ، وأوركسترات محلية .
10
دعم بعض الجمعيات الفاعلة ماليا وذلك من أجل المساهمة في اثراء المشهد الثقافي الجزائري .
11
الجزائر عاصمة للثقافة العربية
12
الجزائر عاصمة للثقافة الاسلامية .
من خلال ما رصدنا أفقيا نعرف ماتم ميدانيا في القطاع الثقافي . وهذا ان دل فانما يدل على ارادة الحكومة في دعم هذا القطاع لكن السؤال المطروح والملح هو كيف تدير المؤسسات هذا النشاط وهل من استراتجية بيداغوجية ابستومولوجة تنسجم مع المتلقي الجزائري للتفاعل والتواصل والحوار مع هذا النشاط ثم هل هذا الكم الضخم يدل على جودة وأصالة أم ان هناك قرصنة وبزنسة بإسم الثقافة ؟ يبقى هذا السؤال المر المالح في بعض الأحيان يشحط الرأس هل نريد من الثقافة أن نحافظ على هويتنا المتمثلة في وطنيتنا وتاريخنا وأصالتنا أم أننا نريد من الثقافة أن تدخلنا الى القرية الصغيرة والعولمة والمساهمة في فسيفساء العالم ابداعا وانتاجا .

*اشراقات عمودية للثقافة/
في التجليات الأفقية تعرفنا على ما انجز من طرف الحكومة لكن نقترح ما يمكن أن ينجز وليس بمنطق ليس في الامكان أبدع مما كان ولكن الابداع قدر الامكان ونوجز مايمكن أن يكون ثقافيا في :
1
الملتقيات الثقافية التي تديرها النخبة في ميادين المعرفة والابداع والتنمية الثقافية .
2
المهرجانات الثقافية المحلية الفلكورية الشعبية الاحتفالية الغنائية الت يتجمع بين الترفيه والدهشة والمعرفة
3
التظاهرات التكريمية للمعالم الثقافية والشخصيات الابداعية الوطنية في كل المجالات .
4
صناعة الكتاب وانتاجه على كل المستويات الابداعية والفكرية محليا ووطنيا والرهان على الكتاب الجزائري جودة وتسويقا وابداعا وأقترح هنا لو أمكن انشاء مراكز للترجمة الأدبية والعلمية والفكرية وذلك بالتنسيق مع الجامعات ، وربما نحن نبارك ما يقوم به مجمع اللغة العربية من انجازات من أجل خدمة الكتاب الذي هو خير جليس في الأنام .
5
صناعة المجلات المرتبطة بنشر الثقافة والتنمية المحلية مسرحا وشعرا وسينما وغناء
6
الجوائز الثقافية سوى في الفنون أو العلوم من المفروض أن الجزائر يجب أن تكون فيها جائزة الدولة في الأدب والعلوم والفنون تقدم سنويا ولها لجان تقترح السماء والشخصيات الوطنية المرشحة ولها احتفال وطني سنوي تلفزيوني .
7
اقتراح قناة ثقافية شاملة تواكب النشاط الثقافي الميداني اخباريا وترصد كل التظاهرات الثقفية المحلية صورة وصوتا ونشرا للكتاب والخروج من ثقافة المركزية الى ثقافة الهامش وتدشين أعراس الهامش مباشرة اعلاميا وتلفزيونيا .
8
صناعة السينما كوسيط ثقافي ابداعي يدل على التمدن والتحضر وتشجيع الانتاج الوطني وجعله طازجا لاستهلاك المحلي للعودة للهوية المشتتة .
9
تفعيل دور المسرح الجهوي المحترف والهاوي ونشره اعلاميا وتلفزيونيا من أجل خلق منافسة ومجايلة ثقافية
10
مجلس أعلى للفنون والأداب والابداع يشمل كل الولايات لجمع شمل المتنوع يتولى الاشراف والتنسيق بين كل الفاعليات الثقافية .
11
انشاء مراكز بحث ترصد معالم المدن الأثرية وتقنين الآثار والتعريف بها فالجزائر ملتقى حضارات فيها من المدن الاسلامية والرومانية كبجاية وتيهرت وتلمسان السياحة الثقافية .
12
تحريك صالات العرض للفنون التشكيلية الجزائرية والتعريف بانجازات هذا الفن الانساني وانجازات النحت الجزائري وتقديم هذه الصالات كفاكهة منعشة على مائدة التلفزيون الجزائري .
13
انشاء فرق محلية وتدعيم بعض الجمعيات وتحفيزها من أجل النشاط مثل الأوركسترا الجزائرية وأوركسترات محلية للحفاظ على مقامات الفن الموسيقى الجزائري .
14
خلق أسواق ثقافية للعرض والطلب والتفاعل مع ذوق المتلقي الجزائري .
15
تفعيل دور المكتبة الوطنية وادخالها الى السياق الثقافي والاجتماعي واعطاء الفرص ديموقراطيا لكل الحساسيات الثقافية أن تنشط في اروقتها .
16
تفعيل دور اتحاد الكتاب الجزائرين واخراجه من صراعه من أجل الريع والمناصب وادخاله في صناعة المشهد حتى تمثل الجزائر عربيا بأحسن الصور واعلان مبدأ تكافؤ الفرص لاأن يحتكر هذا الاتحاد أفراد بأشكال ضفادع صلع وعناكب نحس أكل الدهر عنها وشرب .

*ديموقراطية الثقافة /

لا ثقافة بدون اختلاف وائتلاف ، لا ثقافة بدون حرية وابداع ، لاثقافة بدون هوية وقيم ، ذلك هو جوهر الديموقراطية ، مما لا شك فيه أن ارداة الحكومة تسعى الى خلق أرضية ثقافية لكل الجزائريين ،وعلى الجزائريين أن يؤمنوا انه حين يزول كل شيء لاتبقى الا الثقافة وعلية يجب على الانسان الجزائري أن يحمي هويته بالثقافة ، ويبدع بالثقافة ، وينتج بالثقافة ، ويتحضر بالثقافة ، بالثقافة يكون أو لا يكون ، عليه أن يحول هذه الثقافة المحلية الى ثقافة عالمية انسانية، تضيف للانسان معاني جديدة للقيم الحب والسلام والتسامح، وتخلق أشكال جديدة للحياة ، الثقافة مرآة تعكس حياة المجتمع الجزائري، وما يختلج في ذاكرته من حب ووحي وجمال وخيال .. الثقافة صناعة الحياة ، وخلق صور جديدة للحرية والحب والتواصل والحوار. يجب على الجزائري، أن يعولم ثقافته ويؤنسنها، ويعقلنها وينشرها بكفاءة، وحرفية غبر كل الوسائط الاعلامية المتطورة كالتلفزيون والقنوات والأنترنات .
ديموقراطية الثقافة تتحقق من خلال الثلاثية التالية الحرية ، الابداع ، الانتاج ، الحرية نسيج الوجود الانساني في الجزائر ، الابداع يضمن له حدس الحياة ورصد متخيلها .
الجزائر بلد قارة لها من التنوع الثقافي ما يجعلها تتبوأ مكانة عربية وعالمية لما تقدمه من ثقافة وعادات وقيم تدعو الى المحبة والتسامح والجمال ، لكن تحتاج الى تنظيم واشراف ومسؤلية .
بالثقافة أتطور ، أتحضر ، أجدد هويتي ، أتواصل ، أكون ، اذن أنا موجود.

بشير ونيسي أستاذ وناقد جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق