ثقافة النثر والقصيد

اصطنعتكِ لنفسي.

بقلم: حسين جبار “ديموزي”

أمسكت طينًا في يدي
وقلت في نفسي: “سأخلقها”
وإن لم أكن من قبل نحاتًا
ولكني سأنحتها
سأخبر الطين عنها
فيقوم إجلالاً لذكرها
سأذكر خصرها
فيميل الطين في يدي
وينساب حريرًا إن قلت: “شعرها”
أحدثه عن حنان كفها
فأرى أمامي كفها
أمد لها يدي لرقصة
فترمي على صدري بصدرها
“إني اصطنعتكِ لنفسي”
هكذا سأهمس في سمعها.

 

من ديوان ” أسفار”

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق