ثقافة النثر والقصيد

لَسْتُمْ وُلاةُ الأمْرِ فينا

شعر: واصل طه

الناسُ تَهْتفُ في ميادينِ الْغَضَبْ

لستمْ وُلاةُ الأمْرِ فينا..

إِنَّما
أَنْتُمْ وُلاةٌ قاعدونَ بجلْدِنا وَبثوْبِنا

بِسْم الْوطنْ

تَسْتَعْمِرونَ حياتَنا

وبإسْمهِ

أَنْتُمْ تَمُصُّونَ الدِّماءَ إلى الثمالهْ

وَبِإسْمهِ

تَسْتَحْضِرونَ مَخاطِراً

وَبِإسْمِهِ

ثَرَواتُنا منهوبَةٌ

وَشواهدُ التاريخِ ..حاضِرةٌ ولَمْ تَغِبِ

لَسْتُمْ وُلاةُ الأَمْرِ فينا…. إنَّما

أنَتُمْ لُصُوصُ الدَّارِ. .. والخَيْراتِ والذٌَهَبِ

أَنْتُمْ سُيُوفُ الطّامِعينَ بأرْضِنا

وَفِراشُ عاهرةٍ… لِمُغْتَصِبِ

تَتَلوَّنونَ وَكيدُكمْ ..

عُهْرٌ سياسيٌّ غَبي

تُوَلِّدونَ المَوْتَ من أحْشائكمْ

ناراً وعاصفةً تحومُ وَتَلْهَبُ

مِنْ غَيْرِ عَطفٍ أوْ وَجَلْ !
أوْ خشيةٍ..
مِنَ سورَةِ الرّحمانِ.. أوْ تَبَّتْ يَدا

وعقوبة نزَلتْ …لِتُنْذِرَ مَنْ قَتَلْ !

وأئمَّةٌ.. فَوْقَ المنابرِ تَخطبُ

يدعونَ دَوْماً

أنْ يُطيلَ الله ُعُمْرَ مَنِ اعْتَدى

لستمْ وُلاةُ الأمْرِ فينا ،

يا عُروبةُ …إِنْهَضي

لاتَسْتَكيني للْمَظالِمِ والْعِدا
قَدْ عاشَ حُرَّاً .. مَنْ على

ظُلْمِ الْلَئيمِ … تَمَرَّدا

الناسُ تَهْتِفُ في ميادينِ الْغَضَبْ

لسْتُمْ وُلاةُ الأمْرِ فينا إنَّما
أَنْتُمْ مِنَ الْمُحْتَلِ صَوْتٌ أوْ صدى

وَعُروبَتي ولّادةّ وَبروحها

نورٌ مِنَ الشَّمْسَينِ …نورٌ سَرْمدا

يسري بنا متَمَوْجاً… وَمُردِّدا

تَبْلى القيودُ زَمانُها وظلامُها

ويَظَلُّ يسري دائماً ِمُتَجدِّد

 

*كفر كنا –الجليل-فلسطين المحتلة

 

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق