ثقافة المقال

هل نحل وزارة الثقافة الجزائرية أم…؟؟

د/وليد بوعديلة

في ظل الرهانات التي يمر بها الوطن نحتاج لتغيير استراتيجية العمل الحكومي واليات بناء الدولة وخدمة المجتمع، ومن ثمة تتلاحق المواقف حول جدوى بعض الوزارات واهميتها في البناء المجتمعي والنهضة والتنمية.
بعيدا عن الجدل حول حفل سولكينغ والماساة التي وقعت،وبعيدا عن ضعف وزارة كاملة وهشاستها في تنظيم لحظة فرح جزاىرية شعبية،وبعيدا عن سبب زيارة الوزيرة لامريكا وعقد اتفاقيات رغم أن الحكومة التي تنتمي لها هي لتصريف الأعمال فقط،ولعل مشاكل تسيير الوزارة ومطالب موظفيها يحتاح للوقت الذي تقضيه الطاىرة نحو بلاد ترامب؟؟
نقترح يا ناس ببساطة دمج وزارة الثقافة مع السياحة وكذلك المجاهدين لتصبح وزارة ” الثقافة والساحة والذاكرة”،ومنح كل المكاتب والعمارات والمقرات الخاصة بها لوزارة التربية والشباب والرياضة،و لتحول ملفات وزارة المجاهدين مثلا لمصلحة اجتماعية تابعة لمركز من مراكز البحث في الثورة والحركة الوطنية،لنكن أكثر فعالية ونواكب فعليا مطالب الحراك الشعبي في التحول السياسي والديمقراكي.
ولا ندعو لحل وزارة الثقافة لأننا نعي قيمة البناء المعنوي والفني والفكري للشعوب،لكن ندعو لاعادة النظر في الاستراتيحية الوطنية للحكامة والادارة في هذا القطاع الهام،والتوزيع اىعقلاني للموارد المادية و. البشرية،لتصبح الثقافةوالسياحة من ادوات التمية الاقتصادية،على الطريقة التونسية على اىأقل.
ولا أريد الحديث عن ذهاب او بقاء الوزيرة،لأنني منشغل بتغيير نظام مستبد فاسد كامل،وحراك الشعب في سلميته وحضاريته قد قال كل شىء،واذا تم تغيير وزراء مسوا الغذاء البطني للشعب، فهل يكون الغذاء الثقافي اقل اهمية؟؟، واللبيب بالاشارة يفهم؟؟
وندعو لتفح النقاش حول هذه المساىل بموضوعية،دون تخوين وتشويه وشك في الوطنية.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق