ثقافة السرد

الله يسامحوا ابني الان في جنة الرحمان

رانية مرجية

وجدتني امامها لا اعرف كيف حملتني اقدامي الى هناك كل ما أعرفه أني اردت مواساتها بفقدان ابنها الذي اسقطته رصاصة غدر لترديه قتيلا وهو في ريعان شبابه , كان وجهها يشع نورا رغم مصابها الجلل وكان في يدها مسبحة وكانت تردد الله يحمي كل الشباب الله يسامح من قتل ابني اسواء كان عن قصد أو دون أي قصد. الحمد لله هذا قضاء الله وقدره وأبني الأن في جنة الرحمان
بينما كل من تحيطها من نساء العائلة والجارات يوجهون اياديهم نحو السماء مرددات بأعلى صوت حسبي الله ونعم الوكيل ربنا ينتقم من القاتل اشد انتقام ربنا يحرقوا زي ما حرق قلب امه عليه والشباب حولها يتوعدون بأشد الانتقام
فتصرخ في وجههم الله يسامحوا من ما كان يكون الله لا يحرق قلب ام على ابنها
انا مؤمنة والانتقام او الحقد من الشيطان ان لله وإن اليه راجعون

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق