ثقافة النثر والقصيد

وَرَقَةٌ مِنْ صَحِيفَةِ العَامِ

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

عامٌ أطلَّ ! على الوجود هُمــــــــــــــــــــامُ
الأرضُ تمرحُ ! والسماءُ ســـــــــــــــــــلامُ !
ونفائسُ الريحان في أنفاســـــــــــــــــــــــــه
فلٌ يطرز وجهه وخـــــــــــــــــــــــــــــــزامُ
والوردُ يورد في النفـــــــــــــــــــــــــــــوس
وتنتقي منه العيون ! وللجمال غـــــــــرامُ
روحٌ مطهرةٌ ! وقلبٌ مفعـــــــــــــــــــــــــمٌ
وضراعةٌ وتضرعٌ وغمـــــــــــــــــــــــــــامُ !
*****
عامٌ أطلَّ !على البسيطة مؤنـــــــــــــــــــــسٌ
وكأنها وكأنه الأحـــــــــــــــــــــــــلامُ
فجرٌ يطلُ على المدائن والقــــــــــــــــــــــــرى
وكأنه في الفرحة الأنســـــــــــــــــــامُ

يهدي البقاع سروره وحبــــــــــــــــــــــوره
وكأنه في العالم الأيــــــــــــــــــــــامُ

وجه أبي سافرٌ في حسنـــــــــــــــــــــــــــه
وعليه من حسن الكلام كـــــــــــــلامُ !
******
تأوي إليه حمائم مكلومـــــــــــــــــــــــــة
ويطير في الأفق الجميل حمــــــــــــــامُ
وترتل الأنغام من أنغامهــــــــــــــــــــــــا
نغماً ! وتشقى ها هنا أنغــــــــــــــــامُ
وتبث في النور الكبير حكايـــــــــــــــــــــة
والصمت يصمت ها هنا ويُســـــــــــــامُ
والخير في فطر النفوس سجيـــــــــــــــــــــة
يصحو ويصحو تارة وينــــــــــــــــــــــامُ !
*****

تأتي إلى الدنيا ! كما يأتي السنـــــــــــــا
فتضوع رابية هنا و أكــــــــــــــــــــــــــامُ
وتغرد الأشواق في أشواقهـــــــــــــــــــــــا
ومن الجمال صوارم وسهـــــــــــــــــــامُ
ومن الحقيقة ما ينالك حظهـــــــــــــــــا
ومن الخيال مزارع وخيـــــــــــــــــــــــــامُ
حظ المغامر في البلاقع غــــــــــــــــــــامرٌ
والنور ما بين السراب قتــــــــــــــــــــــامُ
*****
نظرت إليه النفس وهي حبيســـــــــــــة
بين الضلوع ! وللضلوع صــــــــــــــــــــــــــــدامُ
وترنح الليل البهيم على المـــــــــــــــدى
وتفرعنت في غيهـــــــا الأوهـــــــــــــــــــــامُ
ومشى الخنوع على ركائب ظلمــــــــــــه
وعلى الطريق مظالم وظـــــــــــــــــــــــــلامُ
حتى أطل العام نورا مشـــــــــــــــــرقاً
فتضاحكت من حسنهــــــــــــا الأعـــــــــوامُ !
*****

يا عام من ملأ الجمال فــــــــــــــــــؤاده
وتمايلت في عينه الأكمـــــــــــــــــــــــــامُ
وتظافرت في حلمه كل الـــــــــــــــــرؤى
وتطاولت في فكره أحـــــــــــــــــــــــــــلامُ
ورأى الطريق إلى السعادة ظاهـــــــــــرا
والناس تكذب ! والحرام حــــــــــــــــــرامُ
أهلاً بمقدمك الجميل على المــــــــــدى
فالأرض تفرح والسماءُ ســــــــــــــــــــــلامُ !
*****
الشاعر السعودي الدكتور سالم بن رزيق بن عوض ــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق