ثقافة السرد

التسوّل على قارعة الهذيان ؟؟

أحمد ختاوي*

ملأ بطنه بالضحك ،،،وهو بجبّ مهجور …يسحب ثانيةًَ من أخرى ودقيقة من أختها . بالجبّ عشيقة الشاعر والروائي الألماني العظيم “غوته”. الجلوس على قارعة الجبّ مباح ، هو ذا ما بدا لعاشقة غوته”آنا كاترين شونكويف” التي هجرته إلى نبض آخر .. وقد ملأت هي الأخرى بطنها بالضحك . يسحبها من جدائلها لعله يحميها بالمقابل من سخف التسوّل بقاع الجبّ ، لأنها لا تقوى على صد نبض ” غوته”.ولا بطنه المملوء ضحكا هو  الآخر .. ، وقد سترها الله من ذئاب كانت تنبح بناصية البئر …حوّلها السكوت من السكوت إلى السكوت ، لكنها عوت كعادتها  هذه الذئاب ؟

يوشّح الضاحية  ثدي غجرية تحترف التسوّل ، وقافلة ترعى يوما مفروما بين ظهيرة أتعبها احترافيون في التسوّل وآخرون متطفلون بالصبح والمساء.

أما هو فكان يتسوّل على قارعة الهذيان .ينظر إلى “غوته “،يسامر انكسارات يوم شاحب  ، وهو يمتص رحيق ماء تركته عشيقته على ناصية الجبّ.

*كاتب أديب جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق