ثقافة المقال

الشاعر والناس

الدكتور: سالم بن رزيق بن عوض

خلقت الموهبة في الناس لتخدم الناس ، ولتحملهم على تحمل مشاق الحياة ، وتساعدهم في استجلاب ا لأفراح ، ومدافعة الأتراح ، والعون في الخوض في بحار الحياة الغامرة ، وقد تعين على تسجيل مراحل حياتهم ، والأحداث التي يقف لها الزمان والمكان .
والمجتمع البشري كالبناء ، كل إنسان لبنة تعرف مكانها ، وزمانها ، ويتعرف هو على قدراته ، ومواهبه ، ويضع نفسه في مكانه المناسب .
فالشاعر كالصانع ، لهما نفس المهام ، والواجبات والرسالة التي يجب أن يؤديها كل صاحب موهبة ؛ وحقيقة الشاعر أنه لسان الناس ، فهو لا يجد عنهم بديلاً ، وهم لا ينفكون عنه ، وقد ينطبق على الشاعر أنه شاعر الناس إذا كنت ترى الناس فيه ، وتراه في الناس
الأصل أن التواصل بين الشاعر والجمهور لا يحتاج إلى حديث ، أو من يذكر الناس أو الشاعر بدور كل واحد منهما ، فالناس هم الناس لهم همومهم ، وغمومهم ، وأفراحهم وأتراحهم ، وآلامهم وأمالهم ، و لهم حياتهم البائسة ، و السعيدة ،
والشاعر عليه أن يشعر بهذا كله ، عليه أن يسجل كل هذا ، ويقدمه للناس بأسلوبه وطريقته ، ويرحل بهم من حياتهم الواقعية إلى أحلامهم المشرقة .
والناس على اختلاف مواهبهم وطاقاتهم يقدمون هذه الطاقات والمواهب لتقودهم في مجالات حياتهم المختلفة ، ويسلمون لها القيادة في هذه الفنون والآداب ،ويجعلون منها مصدر قوتهم وفخرهم أمام الشعوب الأخرى .

وإذا أدار الشاعر للجماهير ظهره ، أدار الناس له ظهورهم ، وتشاغلوا عنه بما يشغلهم ، ويمتعهم ، فهم أسر ى الترفيه والمتعة والتشويق ، فإذا لم يجدوا ذلك الشاعر ، بحثوا عن الفنان واللاعب ، وغيرهما …

الشاعر السعودي الدكتور / سالم بن رزيق بن عوض ـــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق